تعاون هندي-صيني في قطاع الطاقة السوري   
الأربعاء 20/11/1426 هـ - الموافق 21/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)

ذكرت تقارير صحفية نشرتها اليوم الأربعاء صحيفة إيكونوميك تايمز الهندية أن الهند والصين اللتين تخوضان منافسة حادة للاستحواذ على مصادر الطاقة في مختلف أنحاء العالم، قدمتا عرضا مشتركا لشراء حصة شركة بسترو كندا الكندية في حقول الفرات للنفط والغاز بسوريا مقابل 574 مليون دولار، وقد نجح العرض المشترك في الفوز بالصفقة.

وشكلت شركتا أويل آند ناتشورال غاز كوربوريشن الهندية المملوكة لشركة أو.أن.جي.سي فيديش ليمتد الهندية وتشاينا ناشيونال بتروليم كوربوريشن شركة هيمالايا إنرجي ليمتد بسوريا، حيث اشترت الأخيرة 38% من أسهم حقول الفرات للنفط والغاز من شركة بترو كندا.

وذكرت الصحيفة أن هذه أول مرة تتقدم فيها الهند والصين اللتان تسعيان لتأمين احتياجاتهما من الطاقة بعرض مشترك للاستحواذ على أحد الأصول في مجال النفط والطاقة.

وأشارت إلى أن الشركات الحكومية الهندية كانت قد واجهت منافسة شرسة من جانب الشركات الصينية في مجال الاستحواذ على المصالح النفطية في آسيا الوسطى وأميركا اللاتينية وغرب أفريقيا العام الماضي.

ونقلت عن سوبير راها رئيس أو.أن.جي.سي قوله إن هذه أول صفقة استحواذ تعاونية بين الشركتين، وسوف تمهد الطريق أمام المزيد من الصفقات في مجال النفط والغاز.

يذكر أن حقول نفط الفرات الخمسة تنتج نحو 58 ألف برميل يوميا وتشكل نحو نصف إنتاج سوريا النفطي، وتنافست ثماني شركات على شراء حصة الشركة الكندية بالحقول السورية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة