وزير خارجية قطر يطالب بحوار خليجي مع العراق   
الأربعاء 1422/12/29 هـ - الموافق 13/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حمد بن جاسم
توالت ردود فعل وتصريحات مسؤولي دول الخليج العربي تجاه التهديدات الأميركية بضرب العراق. فقد اعتبر وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثان أن جميع دول الخليج بما فيها الكويت يجب أن تجري حوارا مع بغداد في حين قال وزير الخارجية الكويتي إن بلاده لاتريد الإضرار بالعراق.

وفي تصريحات لصحيفة الرأي العام الكويتية قال الشيخ حمد بن جاسم إن الحوار المطلوب بين دول الخليج والعراق يجب أن يؤدي في النهاية إلى استئناف العلاقات بالكامل بين هذه الدول وبغداد.

وأضاف وزير خارجية قطر أن "العراق دولة عربية أخطأت بغزوها الكويت وانتهي هذا الخطأ". و أعرب حمد بن جاسم /عن اعتقاده بأن المنطقة لا تحتمل أي هزة عسكرية. وقال إن المطلوب من العراق أن يتوصل إلى حل مع الأمم المتحدة والعمل على ضمان عدم تكرار غزوه للكويت لكي يتم تجاوز المحنة التي تسبب بها.

وعن الدعوات الأميركية لتغيير النظام العراقي وقال الشيخ حمد إنه من الخطورة جدا المساعدة على تغيير أنظمة إلا إذا كانت هناك قرارات دولية صادرة عن محكمة العدل
الدولية أو من خل نظام معين لأنه إذا تم تطبيق ذلك في العراق فسيتم تطبيقه في مكان آخر.

من جهته صرح وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح أن الكويت "ليست من يريد أن يضر بالشعب العراقي" لكنها لا تستطيع أن توقف الولايات المتحدة إذا قررت أن تفعل أي شيء.

وفي حديث لصحيفة الحياة اللندنية اعتبر الشيخ صباح أن أي حرب ضد العراق أو إيران ستنعكس على الكويت. وأكد أنه لم يتم إبلاغ الكويت بأن العراق على جدول أعمال زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني.

وفيما يتعلق بالحالة بين العراق والكويت قال الشيخ صباح إن الكويت لديها تصور ستعرضه في حال طرح هذا الموضوع من جديد في القمة العربية المقبلة التي ستعقد في بيروت في نهاية الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة