أميركيون ينصحون بمكافحة الإرهاب عبر المنح الدراسية   
الأربعاء 1424/10/3 هـ - الموافق 26/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مسؤولة أميركية في التربية أن تخصيص المنح الدراسية لطلاب المرحلة الثانوية بدلا من طلبة الجامعات يمكن أن يشكل خطوة إيجابية باتجاه محاربة "الأفكار الخاطئة" عن الولايات المتحدة في إطار مكافحة ما يسمى بالإرهاب.

وقالت نائبة وزير التربية المكلفة بالشؤون الثقافية باتريسيا هاريسن في مؤتمر صحفي في واشنطن مساء أمس إن "برامج التبادل التربوية يمكن أن تكون عنصرا أساسيا في مكافحة الإرهاب الدولي".

وأضافت هاريسن "نسعى للوصول إلى طلاب أصغر سنا ليكون هناك المزيد من التفاهم المتبادل" مشيرة إلى أن المرء في سن الجامعة يكون قد وصل إلى مرحلة استكمل فيها أفكاره.

واعتبرت هاريسن أن الولايات المتحدة ليست بحاجة إلى مساعدة النخب التقليدية التي كانت ومازالت تستفيد من المنح الدراسية في الولايات المتحدة. من جهة أخرى اعترفت هاريسن بأن الطلاب الأجانب يشعرون بالقلق في سعيهم إلى الحصول على التأشيرات الأميركية.

وأكدت "علينا أن نوضح إستراتيجيتنا في التواصل وأن نكافح الأفكار الخاطئة بشأن ما يجب تقديمه من أجل الحصول على التأشيرة وكم من الوقت يستغرق ذلك لأن الناس الذين كانت لهم تجارب سيئة يبلغون أصدقاءهم بذلك".

واعتبرت هاريسن أن الولايات المتحدة تنافس الدول الأخرى من أجل جلب أكثر الطلاب كفاءة. وأضافت أن هؤلاء "سيكونون قادة الرأي العام ونريدهم في الولايات المتحدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة