جولة جديدة للموفد الأممي للصحراء الغربية   
الجمعة 9/2/1437 هـ - الموافق 20/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:09 (مكة المكرمة)، 9:09 (غرينتش)

أعلنت الأمم المتحدة أن موفدها إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس سيتوجه بداية الأسبوع إلى المنطقة لإحياء مفاوضات السلام بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وقال متحدث باسم المنظمة الدولية إن روس سيلتقي -خلال الجولة التي تستمر عشرة أيام- مسؤولين من  كل من المغرب والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووداي الذهب (بوليساريو) ودول أخرى في المنطقة.

وكان المغرب سحب ثقته من روس في 2012 متهما إياه بالانحياز، لكن المبعوث الدولي استأنف جهوده الدبلوماسية في فبراير/شباط الماضي.

وفي مطلع الشهر الجاري، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى إجراء مفاوضات خلال الأشهر المقبلة بين الأطراف المتنازعة في الصحراء الغربية، مشيرا إلى أنه يكثف جهوده في هذا الاتجاه.

والصحراء الغربية التي يبلغ عدد سكانها أقل من مليون نسمة، هي مستعمرة إسبانية سابقة ضمها عام 1975 المغرب الذي يقترح منحها حكما ذاتيا واسعا، بينما تطالب البوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير مصير الإقليم.

وتشرف الأمم المتحدة على مفاوضات بين المغرب والبوليساريو بحثا عن حل نهائي للنزاع، ويعود آخر لقاء بين طرفي النزاع إلى مارس/آذار 2012، وانتهى دون إحراز أي تقدم.

وتتمركز بعثة تابعة للمنظمة الأممية منذ 1991 في المنطقة لمراقبة وقف إطلاق النار بين المغرب والبوليساريو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة