مقتل 4 أطفال فلسطينيين برصاص الاحتلال في 2015   
الثلاثاء 1436/10/19 هـ - الموافق 4/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

عوض الرجوب-الخليل

أفاد تقرير حقوقي باستشهاد أربعة أطفال فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العام الجاري.

وقالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال/فرع فلسطين إن الطفلين ليث الخالدي (15 عاما) ومحمد المصري (16 عاما)، رفعا عدد الأطفال الذين قتلتهم قوات الاحتلال بالرصاص الحي في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية العام الجاري، إلى أربعة.

وينحدر الشهيد الخالدي من مخيم الجلزون بمحافظة رام الله والبيرة، وأعلِن استشهادُه الجمعة الماضية. وفي نفس اليوم أطلق جنود الاحتلال الموجودون على الشريط الحدودي مع قطاع غزة النار على الطفل محمد المصري (16 عاما)، مما أدى إلى استشهاده.

من جهته قال المدير العام للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خالد قزمار إن "سياسة الحصانة والإفلات من العقاب التي يتمتع بها جنود الاحتلال والمستوطنون، تشكل رخصة لقتل الأطفال الفلسطينيين".

وأضاف في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، أن "فشل المسؤولين الإسرائيليين بشكل روتيني في محاسبة مرتكبي هذه الجرائم يجعلهم شركاء فيها".

ووفق معطيات الحركة فإن الطفل الخالدي هو ثالث طفل تقتله قوات الاحتلال قرب حواجزها العسكرية خلال العام الجاري في الضفة الغربية.

وأضافت أنه في 3 يوليو/تموز الماضي أطلق ضابط إسرائيلي كبير النار بشكل متكرر من مسافة 15م على الطفل محمد الكسبة (17 عاما) من مخيم قلنديا قرب حاجز قلنديا، مما أدى إلى استشهاده.

وفي 24 أبريل/نيسان الماضي، قتلت قوات الاحتلال الموجودة على حاجز "الزعيم" شرقي القدس المحتلة الطفل علي أبو غنام (17 عاما).

وتقول الحركة إنها وثقت حالات أربعة أطفال أصيبوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي هذا العام قرب السياج الحدودي مع قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة