مبارك يحذر من خطر نشوب حرب أهلية في العراق   
الأحد 1424/2/11 هـ - الموافق 13/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسني مبارك

حذر الرئيس المصري حسني مبارك من خطر أن تتحول الفوضى السائدة في العراق إثر سقوط النظام في بغداد إلى حرب أهلية. وأعرب مبارك خلال اجتماع مع هيئة مكتب الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم أمس عن مخاوفه من وقوع مصادمات بين الشيعة والسنة والأكراد والعشائر.

وأكد الرئيس المصري على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي العراق وعدم تقسيمه، مشيرا إلى خطورة الأمر مع قيام دويلات قد تبدأ في مهاجمة بعضها. لكنه أوضح أن اعتراض تركيا على قيام دولة كردية في شمال العراق يقلص فرص حدوث انقسام.

وشدد مبارك على وجوب أن يحكم العراقيون بلدهم، مشيرا إلى أن "مسؤولية قوات التحالف الأميركي البريطاني هي حفظ النظام والقانون والاستقرار والأمن والمحافظة على الممتلكات والمنشآت والأرواح وسرعة إقامة المؤسسات التي تستطيع أن تدير أمور العراق وتتحمل مسؤولياته وأن يتم هذا على وجه السرعة لفرض الأمن وتدبير شؤون البلاد".

ودعا مبارك الخميس الماضي إلى "تشكيل حكومة انتقالية لإضفاء الاستقرار على العراق". وقال إن "العمل على استقرار الوضع متروك للولايات المتحدة وبريطانيا".

يشار إلى أن تصفية حسابات دامية وقعت بين عرب وأكراد أمس السبت في الموصل بشمال العراق أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى. كما أن أعمال نهب المؤسسات العامة ومنازل أعضاء حزب البعث في العراق تتواصل لا سيما في بغداد وأمام أعين القوات الأميركية الغازية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة