مسلحون يقتلون ضابطا بالأمن اليمني   
الأربعاء 1435/8/28 هـ - الموافق 25/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)

لقي ضابط في جهاز الأمن السياسي اليمني اليوم مصرعه وسط صنعاء بيد مسلحين تعتقد المصادر الأمنية أنهم من تنظيم القاعدة.

وأوضحت هذه المصادر أن مسلحين ملثمين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على العقيد خالد الخولاني بينما كان أمام منزله الكائن بشارع العدل بالعاصمة صنعاء مما أدى إلى مقتله على الفور قبل أن يلوذا بالفرار.

أما المسؤول الإعلامي لوزارة الداخلية أحمد حربة فقال إن الشرطة لا تزال تجمع الأدلة من مكان الحادث، مشيرا إلى أنه لم يتسن على الفور معرفة إن كان هؤلاء الأفراد ينتمون للقاعدة أم لا.

استهداف الضباط
وكان الخولاني ضمن فريق من أجهزة الاستخبارات يطارد مشتبهين بانتمائهم للقاعدة في صنعاء، وقد أصيب الأسبوع الماضي ضابط آخر من الفريق هو العقيد علي شرفي بجروح في ظروف مماثلة.

وكان الضابطان قد أسهما في تفكيك خلية للقاعدة مسؤولة -بحسب أجهزة الأمن- عن عدة هجمات دامية في صنعاء.

وحذرت وزارة الداخلية أمس الثلاثاء عبر موقعها الإلكتروني من التعامل مع "العناصر الإرهابية" أو إيوائها أو التستر عليها وتسهيل تنقلاتها وأن ذلك يترتب عليه مساءلة قانونية وقد يعرض حياتهم للخطر.

وقامت وزارة الداخلية في نهاية العام الماضي بمنع سير الدراجات النارية بصنعاء من أجل القضاء على ظاهرة الاغتيالات، إلا أن الاغتيالات لا تزال مستمرة حتى اللحظة.

يُذكر أن ضباط أجهزة الأمن والجيش ظلوا يتعرضون لهجمات دامية تُنسب عموما إلى تنظيم القاعدة، وأن معظم المهاجمين ينجحون في الهروب.

واغتنمت القاعدة ضعف السلطة المركزية في اليمن عقب الثورة الشعبية في 2011 ضد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح لتعزيز وجودها في هذا البلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة