عقوبات أوروبية لمتورطين بـ"مؤامرة الجبير"   
الجمعة 24/11/1432 هـ - الموافق 21/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

واشنطن وجهت اتهاما رسميا لإيرانيين بمحاولة اغتيال السفير عادل الجبير (الأوروبية-أرشيف)

فرض مجلس الاتحاد الأوروبي الجمعة، مجموعة جديدة من الإجراءات التقييدية، على خمسة أشخاص مرتبطين بالمحاولة المفترضة لاغتيال السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير.

وأصدر المجلس بياناً أعلن فيه أنه على خلفية المخطط المفترض الذي أحبط لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، فرض المجلس إجراءات تقييدية على خمسة أشخاص في مسعى منه لمحاربة ما يسمى الإرهاب.

وأوضح أن هذا يعني أن "أصولهم المالية في دول الاتحاد الأوروبي ستجمّد، إضافة إلى أية أموال ستصلهم، وستقدّم الدول الأعضاء لبعضها البعض أوسع مساعدة ممكنة فيما يتعلق بالتحقيقات المتعلقة بهؤلاء الأفراد".

ولفت بيان المجلس إلى أن التفاصيل عن الأفراد الخمسة المعنيين ستنشر في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي يوم غد السبت.

يُذكر أن السلطات الأميركية أعلنت عن إتهام إيرانييْن اثنين، اعتقل أحدهما في سبتمبر/ أيلول الفائت في مطار نيويورك، بالضلوع في مؤامرة موجّهة من أعضاء بالحكومة الإيرانية، لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة.

ووجهت هيئة محلفين أميركية كبيرة اتهامات رسميا أمس الخميس لكل من منصور أربابسيار (56 عاماً) المعتقل والذي يحمل الجنسيتين الأميركية والإيرانية، وغلام شاكوري الفار والعضو في (فيلق القدس) التابع للحرس الثوري في إيران.

ونفت إيران بشكل قاطع التهم التي وجهتها لها واشنطن، ووصفها رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني بالواهية والكاذبة والباطلة.

وجمّدت وزارة الخزانة البريطانية أصول خمسة إيرانيين لاشتباهها بتورطهم بمؤامرة الإغتيال هم أربابسيار، وشاكوري، وحامد عبد الإلهي، وعبد الرضا شهالي، وقاسم سليماني.

وأتت الخطوة البريطانية عقب قيام الولايات المتحدة بتجميد أصول الإيرانيين الخمسة على أراضيها أيضاً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة