تغريم مايكل جاكسون 5.3 ملايين دولار لإلغائه حفلات   
الجمعة 1424/1/12 هـ - الموافق 14/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مايكل جاكسون

حكمت هيئة محلفين في كاليفورنيا بحصول متعهد حفلات ألماني على 5.3 ملايين دولار من نجم البوب مايكل جاكسون لإلغائه سلسلة من الحفلات في مطلع الألفية الجديدة.

وقال المحامي سكيب ميلر أمس الخميس إن هيئة المحلفين بمدينة سانتا ماريا منحت موكله مارسيل أفرام معظم الأرباح التي فقدها نتيجة إلغاء الحفلات وقدرها 5.9 ملايين دولار، وذلك بعد مداولات استمرت نحو أسبوع.

وأحدثت شهادة جاكسون في القضية أواخر العام الماضي ضجة إعلامية وتصدرت العناوين الرئيسية حول العالم صاحبتها صور جاكسون بأنفه المضمدة التي يبدو أنه أخضعها لعدة عمليات جراحية.

وقال زيا مودابر محامي جاكسون إن الحكم يعد في جانب منه انتصارا لموكله لأن أفرام كان يطالب بأكثر من 21 مليون دولار, مضيفا أنه يبحث مع موكله إذا ما كانا سيطعنان في قرار المحلفين.

ويقول أفرام إن جاكسون وافق على إحياء حفلات عام 1999 في سول وميونخ تعقبها حفلات ليلة رأس السنة في أستراليا وهاواي، لكنه ألغى حفلات الألفية. كما يقول إن جاكسون يدين له بملايين الدولارات التي أنفقها على تنظيم الحفلات الأربعة والترويج لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة