حزب العدالة والتنمية المغربي يلتقي سفير الدانمارك   
الثلاثاء 1427/1/29 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:37 (مكة المكرمة)، 5:37 (غرينتش)

المسؤول الدانماركي التقىسعد العثماني (يمين) (الفرنسية-أرشيف)
عمر الفاسي-الرباط

أفادت مصادر مغربية بأن لقاء سريا انعقد بين قياديي حزب العدالة والتنمية ذي التوجه الإسلامي وسفير الدانمارك بالبرتغال الذي يعتبر من الناحية الإدارية المشرف الفعلي على قنصلية الدانمارك بالدار البيضاء.

وبحسب مصادر حضرت الاجتماع، فإن السفير الدانماركي اجتمع مع الأمين العام للعدالة والتنمية د. سعد الدين العثماني بمقر الحزب بالرباط الخميس قبل الماضي لمناقشة أزمة الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم.

حزب إسلامي
وأشار المسؤول الدانماركي لما وصفها بردود الفعل الهادئة التي أبداها الشارع المغربي خلال المسيرة الاحتجاجية للتنديد بالرسوم المسيئة للرسول الكريم, وكشف عن نية بلاده فتح سفارة لها بالرباط في المستقبل القريب.

ويرى مراقبون أن السفير الدانماركي اجتمع مع العدالة والتنمية دون غيره ولم يجتمع مع وزارة الخارجية التي نددت بالرسوم المذكورة، لأنه حزب إسلامي بالدرجة الأولى.

"
يرى مراقبون أن السفير الدانماركي التقى هذا الحزب دون غيره ولم يجتمع مع وزارة الخارجية التي نددت بالرسوم المذكورة لأنه حزب إسلامي بالدرجة الأولى
"
وقد قام هذا الحزب خلال السنتين الأخيرتين بعشرات اللقاءات من هذا النوع مع عدد من المسؤولين الدوليين. واليوم مع قرب حلول انتخابات 2007 التشريعية, كثف من لقاءاته مع سعيه الحثيث لفرض نفسه على الخريطة السياسية المغربية.

ويصرح قادة العدالة والتنمية منذ الآن أنهم غير مستعدين لقبول قيود من السلطات المغربية من أجل تحديد عدد المرشحين الإسلاميين بالانتخابات المقبلة.

وسبق للحزب أن حصل على المرتبة الثالثة بانتخابات 2002 التشريعية رغم أنه لم يغط كافة دوائر الاقتراع.

ولا يستبعد المراقبون أن يحصد العدالة والتنمية تعاطفا كبيرا خلال الاستحقاقات المقبلة، من الفئات الغاضبة من الأحزاب الحاكمة بسبب اعتدال مواقفه وعدم تطرفه.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة