النظام السوري يدمر 13 مسجدا في معرة النعمان   
الأربعاء 20/5/1436 هـ - الموافق 11/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

تعرض 13 مسجداً لقصف النظام السوري في منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي شمالي البلاد، خلال السنوات الأربع الماضية، وأدى القصف إلى دمار كامل لبعض تلك المساجد، وتضرر بعضها الآخر.

ورصدت وكالة الأناضول عدداً من تلك المساجد، والتقت بالقائمين عليها وعدداً من المواطنين، والذين أكدوا أن النظام استهدف تلك المساجد بشكل متعمد, لأنها كانت منطلقاً للمظاهرات التي خرجت ضده.

وقال خادم مسجد المصري, الحاج حسن, إن من بين المواقع التي استهدفها النظام مساجد تاريخية أثرية، كمسجد نبي الله يوشع، ومسجد الرحمن، والمسجد الكبير يعود إلى ما قبل الألفية الأولى, مشيراً إلى أن مسجد المصري فقد مأذنته التي يبلغ طولها 32 مترا جراء قصفها من معسكري وادي الضيف والحامدية اللذين كانا تابعيَن للنظام وسيطرت عليهما فصائل المعارضة السورية مؤخرا.

ولفت الحاج حسن إلى أن مسجد المصري يعود تاريخ بنائه إلى عام 1936، ويعتبر مسجدا أثريا تاريخيا ذا بناء قديم، وقد قام أهالي الحي الشرقي بترميمه دون تقديم أية مساعدة من الحكومة أو وزارة الأوقاف, معبراً عن حزنه للدمار الذي حل به.

يعود بناء مسجد الصديق في بلدة كفرنبل إلى ستينيات القرن الماضي، ويعتبر من أقدمها بالمدينة، ويقع بمركزها، كما يعتبر من المساجد الأثرية لاحتوائه على زخارف معمارية رومانية وفارسية

مساجد أثرية
وأفاد إمام مسجد الصديق في بلدة كفرنبل, الشيخ أيمن البيوش, أن المسجد يعود بناؤه إلى ستينيات القرن الماضي، ويعتبر من أقدم المساجد بالمدينة، ويقع في مركزها، كما يعتبر من المساجد الأثرية لاحتوائه على زخارف معمارية رومانية وفارسية.

وأضاف أن المسجد استهدفته طائرة حربية تابعة للنظام من نوع سوخوي، منذ ما يقارب العامين، من ضمن حملة قصف المساجد والمستشفيات والمنازل بالمنطقة، فحولت صواريخ النظام المسجد إلى ركام، ولم يتبق منه سوى بضعة جدران متصدعة، وأبواب مغلقة وسقف متهاوٍ، ولم تعد الصلاة فيه ممكنة.

وأوضح المواطن عمار الشردوب، من أهالي معرة النعمان, أن طائرة حربية تابعة لقوات النظام استهدفت مسجد بلال الذي يقع بجوار منزله في شهر رمضان الماضي, ما أدى لسقوط مأذنته وتهدم المسجد بالكامل ومقتل أربعة مشايخ داخل المسجد، ولم يتمكن الأهالي من انتشال جثثهم من تحت الأنقاض حتى اليوم التالي.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أصدرت تقريراً عام 2013، يفيد بتضرر ما لا يقل عن 1451 مسجدا بينها 348 دمرت بشكل شبه كامل، إثر عمليات قصف نفذها نظام بشار الأسد، بصواريخ "سكود" و"أرض أرض" وبالبراميل المتفجرة والمدفعية والدبابات وغيرها من الأسلحة.

ومن بين المساجد التي طالها قصف قوات النظام الحاكم المسجد الأموي في حلب، وجامع خالد بن الوليد في حمص والذي يحتوي على مرقد ذلك الصحابي الجليل، والجامع العمري في درعا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة