مثقفون تونسيون يدعون لمقاطعة أميركا وإسرائيل   
الأربعاء 14/7/1427 هـ - الموافق 9/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)
التونسيون خرجوا في مظاهرات للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على لبنان (الفرنسية)
دعا عشرات المبدعين التونسيين كل المثقفين  العرب إلى مقاطعة البضائع وكل المؤسسات الإعلامية والثقافية الأميركية  والإسرائيلية، وتسخير أقلامهم وفنهم لفضح العدوان الإسرائيلي على لبنان.
 
وطالب المسرحيون والممثلون والموسيقيون والشعراء والكتاب والصحفيون، في بيان لهم، بتسخير المبدعين العرب أقلامهم وفنهم وإبداعهم وأنشطتهم  لفضح العدوان الإسرائيلي ومن ورائه مشاريع الغطرسة الأمريكية التي تريد أن تركع  كل الأحرار بالعالم إلى نظامها المتجبر.
 
ودان المبدعون بشدة الدور الرئيسي للولايات المتحدة التى خططت لهذه الهجمة الشرسة على لبنان، بعد تدمير العراق وإرادة إذلال الشعب الفلسطيني، من أجل مشروع شرق أوسطها الجديد المفضوح والمرفوض من كل الأحرار فى العالم.
 
كما استنكروا تلاعب واشنطن وحلفائها لتأجيل إقرار وقف  لإطلاق النار منذ بداية الهجمة على لبنان، فى انتظار تفوق ما للجانب الإسرائيلي عدا تفوقه فى قتل الأطفال والمدنيين والمجازر الجماعية والدمار.
 
وانتقد الفنانون والشعراء والكتاب والصحفيون الأنظمة العربية التي قال بيانهم  إنها لم تعد قادرة إلا على  مواجهة مواطنيها بعد انسداد كل الأفق أمامها وتبعيتها وتخلفها وانشغالها فى سلب  ثروات شعوبها، مناشدين كل المبدعين والمثقفين وأنصار العدل  والسلام فى العالم أن يقفوا مع الشعب اللبناني فى محنته وأن يعملوا على وقف إطلاق  النار.
 
ومن بين الموقعين على البيان المخرج المسرحي فاضل الجعايبي والموسيقار أنور براهم والممثلون جليلة بكار وفاطمة سعيدان وهشام رسم والمخرج السينمائي جيلاني  السعدى والشاعر محمد صغير أولاد أحمد والكاتب سليم دولة والكورغرافية نوال السكندراني والناقد المسرحي أحمد حاذق العرف والناقد الصحفي كارم شريف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة