تجميد حيوانات مهددة بالانقراض لاستنساخها مستقبلا   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

أعلن علماء بريطانيون هذا الأسبوع أنهم ينوون تجميد حيوانات تنتمي إلى أجناس مهددة بالانقراض بهدف المحافظة على الحمض النووي الريبي الخاص بها على أمل استنساخها في المستقبل.

وهذا المشروع -الذي أطلق عيه اسم "السفينة المجمدة" في إشارة إلى سفينة نوح (عليه السلام) التي خلصت كل أجناس الحيوانات من الطوفان- يهدف إلى تجميع الحمض النووي الريبي ونماذج من أنسجة آلاف الأجناس المهددة بالاختفاء.

وأشار المسؤول عن المشروع ألان كوبر مدير معهد الجزئيات البيولوجية في جامعة أكسفورد إلى أن الحمض النووي الذي ستتم المحافظة عليه يمكن إعادة استعماله في المستقبل.

وقال "أعتقد أنه من الممكن استعماله في عمليات استنساخ". وتعتبر آلاف الأجناس الحيوانية في طور الانقراض على مدى الثلاثين سنة المقبلة.

ومشروع "السفينة" هذا يريد إنقاذ الهوية الجينية لهذه الحيوانات, حسبما أعلن العلماء، وستوضع النماذج الأولى التي تم جمعها في ثلاجة بالمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في لندن.

وتعود هذه النماذج إلى أحد أنواع الغزلان المهددة بالانقراض يعيش في الصحراء الكبرى, ويمامة من المكسيك, بالإضافة إلى حصان البحر الأصفر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة