وفاة إندونيسية بإنفلونزا الطيور   
الأربعاء 1428/3/2 هـ - الموافق 21/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:58 (مكة المكرمة)، 22:58 (غرينتش)
إنفلونزا الطيور تسبب في نفوق ملايين الطيور بجنوب شرق آسيا (رويترز-أرشيف)

توفيت امرأة إندونيسية متأثرة بإصابتها بفيروس إنفلونزا الطيور ليرتفع إلى 66 شخصا عدد من توفوا بسبب الفيروس في البلاد.
 
وقالت وزارة الصحة إن المرأة (21 عاما) توفيت في سورابايا ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا, مشيرة إلى أنه تم التأكد من إصابتها بفيروس "أتش 5 أن 1" الأسبوع الماضي.
 
وكانت آخر وفاة جراء المرض شهدتها إندونيسيا الجمعة الماضية عندما توفي رجل بالعاصمة جاكرتا بعدما خضع للعلاج مدة أربعة أيام. وبذلك يكون عدد من لقوا حتفهم بالمرض خلال العام الجاري ثمانية أشخاص.
 
وإندونيسيا هي الدولة التي سجل فيها أكبر عدد من الوفيات بالمرض في العالم، وهي الوحيدة التي أكدت تحاليل مخبرية فيها انتقال المرض بين البشر.
 
تجدر الإشارة إلى أن مرض إنفلونزا الطيور اكتشف أول مرة في جنوب شرق آسيا أواخر عام 2003 وأوائل عام 2004، قبل أن ينتشر في أنحاء العالم.

وتسبب المرض في نفوق ملايين الدواجن في جنوب شرق آسيا، ما أدى إلى انهيار صناعة تصدير الدواجن المجمدة بالمنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة