ساركوزي يدعو لمؤتمر كبير لإعادة إعمار سوريا   
الخميس 1437/9/12 هـ - الموافق 16/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:26 (مكة المكرمة)، 11:26 (غرينتش)

دعا زعيم حزب الجمهوريين الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى عقد "مؤتمر كبير" من أجل "إعادة إعمار سوريا" مع "أسلوب جديد في الحكم يُحترم فيه التنوع". 

وقال ساركوزي في مقابلة مع ست صحف أوروبية على هامش مشاركته في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي، إنه يريد اقتراح دستور لسوريا، مشددا على أن الرئيس بشار الأسد "لا يمكن أن يكون مستقبل سوريا" لأنه "يتحمل وزر سقوط 250 ألف قتيل".     

وأكد أنه لا يمكن حل الأزمة السورية من دون مشاركة روسيا، مشيرا إلى أن على الجميع العمل ضمن تحالف واحد ضد ما سماه الإرهاب لا ضمن تحالفين.

وقال الرئيس الفرنسي السابق إنه يتعين عدم تكرار خطأ العراق لأن صدام حسين لم يكن من الممكن أن يكون مستقبل البلد، "لكن كان يجب التواصل مع أعضاء حزب البعث، والأمر نفسه ينطبق على سوريا".

وأضاف "طلبت منذ 2012 أن يتدخل التحالف في سوريا". وقال إن "الذين ينتقدونني للتدخل في ليبيا لديهم الجواب مع سوريا، بما أن سوريا هي تماما عكس السياسة التي اتبعت في ليبيا: ألا وهي رفض التدخل".

ودعا ساركوزي إلى ضرورة أن تكون هناك قوات عربية على الأرض. وتابع "السعودية والإمارات قالتا إنهما مستعدتان لذلك ويجب تشجيعهما. يجب القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة الموجود كذلك من خلال جبهة النصرة".

واقترح زعيم الجمهوريين في فرنسا "عزل كل المعتقلين الإسلاميين"، داعيا إلى "إنشاء جهاز للاستخبارات للسجون بشكل عاجل".

وقال "نحن في حالة حرب"، واصفا إياها بأنها "حرب خارجية ضد تنظيم الدولة وحرب داخلية ضد مواطنينا الذين يتبنون الإسلام المتطرف".

وأضاف "إذا أردنا مكافحة عدونا، فيجب تحديده، إنه التيار الجهادي والتيار الإسلامي المتطرف اللذان يتغذيان من بعضهما بعضا".

وطالب ساركوزي بفرض الإقامة الجبرية على أي شخص يشتبه في علاقته بشكل مباشر أو غير مباشر بنشاطات إرهابية واستخدام السوار الإلكتروني لمتابعة تحركات هذا الشخص بلا توقف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة