احتجاجات بلغارية تسبق وصول بوتين   
السبت 1431/12/7 هـ - الموافق 13/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)

محتجون بلغاريون على مشاريع الطاقة الروسية يتظاهرون قبيل وصول بوتين (الفرنسية)
نظمت جماعات مناهضة للشيوعية في بلغاريا احتجاجات قبل ساعات من وصول رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين عبروا خلالها عن غضبهم من تعاون بلادهم وروسيا في مجال الطاقة.

أطلقت الاحتجاجات جماعة حقوقية تسمي نفسها "آنا بولوتكوفسكايا" نسبة إلى الصحفية الروسية التي كانت تغطي أحداث الشيشان قبل أن تتعرض للاغتيال. وخرجت الاحتجاجات عند تقاطع كان من المقرر أن يمر به موكب بوتين في وقت لاحق.

وهتف أحد المحتجين قائلا إن مشروعات "بوتين القذرة للطاقة" ليس لها مكان في بلغاريا وقد ارتدى ملابس مضادة للإشعاع. كما رفع متظاهرون آخرون لافتات مثل "بوتين.. عد إلى بلدك" و"الاستقلال عن روسيا.. بوتين".

تأتي زيارة بوتين القصيرة إلى صوفيا بهدف دفع بلغاريا للتوقيع على مشاركتها في مشروع خط أنابيب "ساوث ستريم" لنقل النفط الروسي إلى إيطاليا والنمسا.

كما ينتظر أيضاً أن يناقش بوتين ونظيره البلغاري بويكو بوريسوف خطة إنشاء محطة للطاقة النووية في مدينة بلين على نهر الدانوب من خلال شركة أتومسترواكسبورت الروسية.

يشار إلى أن بلغاريا تعتمد عمليا وبشكل كامل على روسيا في الحصول على الطاقة.

وكان رئيس الوزراء البلغاري المحافظ السابق إيفان كوستوف قد دعا الحكومة الحالية إلى "مقاومة ضغط بوتين حتى لا تفرض روسيا مصالحها" على البلاد.

وهدد بأنه في حال مخالفة ذلك سيسحب حزبه دعمه لحكومة الأقلية بزعامة رئيس الوزراء الحالي بويكو بوريسوف في البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة