الصرب يبدؤون محاولة ثالثة لاختيار رئيس جديد   
الأحد 1424/9/23 هـ - الموافق 16/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من ملصقات الحملة السابقة في شوارع بلغراد (أرشيف-رويترز)
توجه الصرب صباح اليوم لصناديق الاقتراع في ثالث محاولة خلال 15 شهرا لاختيار رئيس جديد في انتخابات تختبر مدى نجاح إصلاحات غربية النمط بعد ثلاث سنوات من الإطاحة بالرئيس سلوبودان ميلوسيفيتش.

ويتنافس ستة مرشحين على منصب الرئاسة الصربية الشاغر منذ فشل عمليتي انتخاب في سبتمبر/ أيلول وديسمبر/ كانون الأول 2002 لعدم وصول نسبة الإقبال الحد الأدنى المطلوب وهو 50%.

وتوقع مراسل الجزيرة في صربيا أن يدفع إعلان التكتل الحاكم عن نيته إجراء انتخابات برلمانية في ديسمبر/ كانون الأول المقبل الناخبين إلى التصويت في الانتخابات الرئاسية الحالية، وأشار المراسل إلى الجهود التي تبذلها الحكومة لحث الناخبين على المشاركة في الانتخابات.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتقدم السياسي المؤيد للديمقراطية دراجوليوب ميكونوفيتش مرشح تحالف المعارضة الديمقراطية الصربية الذي أطاح بميلوسيفتيش عام 2000، على القومي المتشدد توميسلاف نيكوليتش.

ومن الجدير بالذكر أن صربيا تعيش دون رئيس دولة منتخب منذ استسلام ميلان ميلوتينوفيتش لمحكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي بعد انتهاء فترة ولايته في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ليلحق برئيسه السابق ميلوسوفيتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة