مقتل العشرات بانفجار على متن قطار بين الهند وباكستان   
الاثنين 1428/2/1 هـ - الموافق 19/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:34 (مكة المكرمة)، 4:34 (غرينتش)

وزير السكك الهندية تحدث عن اعتداء بمتفجرات (رويترز -أرشيف)
قتل أكثر من 60 شخصا بحريق في قطار ركاب بشمال الهند في الساعات الأولى من صباح الاثنين.

وشب الحريق في عربتين من القطار الذي كان يقوم برحلة بين مدينتي نيودلهي الهندية ولاهور الباكستانية، بعد أن قطع 80 كيلومترا.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن مسؤولين هنود أنه تم العثور على عبوة متفجرة قرب موقع الحادث.

وأعلن وزير السكك الحديدية الهندي لالو براساد أن الحريق ناجم عن اعتداء مشيرا إلى العثور على متفجرات في حقيبتين. وقال "إن جنودا قد قتلوا... الدوافع واضحة، فما حصل محاولة لتقويض عملية السلام بين الهند وباكستان". 

وذكرت قناة تلفزيون نيودلهي أن أكثر من 15 شخصا آخرين أصيبوا ونقلوا للعلاج في مستشفيات مدينة بانيبات بولاية هاريانا في شمال الهند.

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن وزير القطارات الباكستاني إن معظم ضحايا انفجار القطار من الباكستانيين.

ورأى رئيس تحرير صحيفة مللي غازيت الهندية في تصريح هاتفي للجزيرة من نيودلهي، أنه من الصعب توجيه اتهام إلى جهة معينة بالوقوف وراء الحادث إذا كان عملا تخريبيا، لكنه أشار إلى أن المستفيدين منه هم معارضو التفاهم بين الهند وباكستان.

وأضاف أن منظمات هندوسية وكشميرية وصفها بأنها متطرفة لها مصلحة في الحادث بحكم معارضتها الشديدة لأي اتفاق بين البلدين حول القضية الكشميرية التي طرحت مقترحات مؤخرا بشأن حلها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة