حكومة الجعفري مستعدة لفتح الحوار مع المسلحين   
الاثنين 1426/11/11 هـ - الموافق 12/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:33 (مكة المكرمة)، 8:33 (غرينتش)

الجعفري يميز بين المعارضين والقتلة في الحوار (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة الحياة التي تصدر في لندن إن رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري أعلن عن استعداد حكومته لفتح حوار مع حاملي السلاح في العراق ممن تختلف وجهات نظرهم مع الحكومة.

وقال للحياة إن حكومته منفتحة للحوار مع الجميع وإنها تميز بين المسلحين الذين يختلفون في وجهات نظرهم مع الحكومة بشأن الاحتلال وأولئك الذين يستهدفون المدنيين والمؤسسات الرسمية ويقومون بعمليات الخطف والذبح.

وأشار إلى أن العراق لن يسمح بأن تحدد الولايات المتحدة سياسته مع سوريا لافتا إلى أن "خيار إنشاء قواعد أميركية في العراق لم يطرح حتى الآن" وهو لا يتناسب مع مصالح الشعب العراقي.

وفي نفس السياق تقول الصحيفة إن بيانا على موقع باسم "مجموعة من الفصائل المسلحة في العراق" أعلن عدم ممانعة الفصائل في اشتراك أهل السنة في الانتخابات المقبلة.

وأفاد البيان الذي وقعته أربعة فصائل مسلحة، هي جيش المجاهدين وكتائب ثورة العشرين وحركة المقاومة الإسلامية والجيش الإسلامي، أن "المجاهدين يعلنون عدم معارضتهم لمشاركة من يشاء من أهل السنة في الانتخابات بدافع درء الضرر الذي أصابهم بسبب عزوفهم عن الانتخابات السابقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة