فيروس جديد يحول الكمبيوتر لماكينة رسائل غير مرغوبة   
الجمعة 1424/9/6 هـ - الموافق 31/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الفيروس الجديد يحول الكمبيوتر إلى ماكينة لإرسال الرسائل غير المرغوبة (الفرنسية-أرشيف)
ظهر فيروس جديد يحول أجهزة الكمبيوتر الشخصي إلى ماكينات لإرسال الرسائل غير المرغوب فيها. ويستهدف هذا الفيروس مستخدمي البريد الإلكتروني في المنازل والشركات في الولايات وأوروبا.

وقالت شركة تصنيع البرمجيات المضادة للفيروسات (تريند ميكرو) إن عشرات الآلاف من المؤسسات التي تستخدم برامجها في فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة أصيبت بعد ظهر أمس الجمعة بالفيروس الذي أطلق عليه اسم (MY MAIL-C).

وأوضح رئيس الشركة ريموند جينيس أن الفيروس لا يلحق ضررا بأجهزة الكمبيوتر بشكل خاص، إلا أن لديه قدرة محتملة على إطلاق طوفان من البريد الفيروسي الذي يمكن أن يعطل شبكات الشركات.

وصنفت الشركة درجة خطورة الفيروس بأنها متوسطة، وأكدت أنها قد ترفع من درجة تقدير خطورة هذا الفيروس إذا ما انتشر في الولايات المتحدة.

ويحمل الفيروس عنوان رسالة تقول (صورنا الخاصة). وبمجرد فتح الرسالة البريدية ينطلق الفيروس ليرسل سيلا من الرسائل غير المرغوب بها.

وقال جينيس إن الفيروس يقوم بتحميل برنامج معروف اختصارا بالأحرف (SMTP) ويعني ( بروتوكول نقل البريد البسيط) على الكمبيوتر المصاب ليتحول في الحال إلى نوع من الخادم البريدي الذي يمكنه إرسال طوفان من الرسائل المصابة بالفيروس.

وينتشر البريد الإلكتروني بسرعة لأنه يحاكي العناوين البريدية ويجعل الرسالة تبدو وكأنها قادمة من صديق أو زميل في العمل. وقال جينيس إنها حيلة قديمة لفيروسات البريد الإلكتروني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة