خطة السلام الأردنية المصرية تتضمن وقف الانتفاضة   
الخميس 1422/2/2 هـ - الموافق 26/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بثت وكالة الصحافة الفرنسية ضمن خدمتها الإخبارية نصا غير رسمي لخطة السلام المصرية الأردنية المشتركة المتوقع أن يرد عليها وزير خارجية إسرائيل شمعون بيريز لدى زيارته المرتقبة الأحد القادم إلى كل من عمان والقاهرة. وتتضمن الخطة تعبير  وقف العنف بين الطرفين وتؤكد على إنهاء الحصار الإسرائيلي للأراضي المحتلة.

وفيما يلي النسخة العربية من الخطة التي جرى تعديلها أكثر من مرة وفقا لتصريحات مسؤولين في البلدين:

أولا- إجراءات تهدف لوضع حد للأزمة:
 - يقوم كل من الفريقين باتخاذ تدابير ملموسة لوضع حد لأعمال العنف وإعادة الهدوء بعد أسبوع من الموافقة على هذه الخطة.
 - وضع حد للحصار العسكري والاقتصادي والمالي المفروض على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، والسماح بحرية تنقل الأشخاص والبضائع والامتناع عن استخدام أسلحة محظورة دوليا.
 - يتزامن ذلك مع قيام إسرائيل بسحب كل قواتها ودباباتها وآلياتها المدرعة من مواقعها في محيط المدن والقرى ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين إلى حدود المواقع التي كانت فيها في سبتمبر/ أيلول 2000.
 - الإفراج فورا عن كل الأموال والمتأخرات المستحقة للسلطة الفلسطينية.

 ثانيا- الإجراءات الهادفة إلى بناء الثقة:
 - التطبيق الفوري للقرارات المتخذة في قمة شرم الشيخ. 
 - التجميد الكامل والفوري لسياسة الاستيطان بما في ذلك في القدس. 
 - التطبيق المتبادل للاتفاقيات الأمنية الموقعة. 
 - توفير الحماية لكافة الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية. 

ثالثا- استئناف المفاوضات: 
 - يتوجب على الطرفين اتخاذ قرار استئناف مفاوضاتهما بهدف التوصل إلى تسوية نهائية بشأن كافة المسائل الواردة في جدول أعمالهما مثل: القدس واللاجئين الفلسطينيين والحدود والمستوطنات والأمن والمياه، واستكمال الخطوات التي تم إحرازها في فترات ماضية بما في ذلك خلال فترة قمة كامب ديفد الفاشلة في يوليو/ تموز 2000 ومباحثات طابا التي جرت في عهد الحكومة الإسرائيلية العمالية السابقة برئاسة إيهود باراك.
_______________
ملحوظة: لم تشر الوكالة إلى مصدر رسمي استقت منه هذا النص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة