حزب تايواني معارض يعتزم فتح مكتب في الصين   
الثلاثاء 1422/6/23 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الحزب الوطني التايواني المعارض أنه يعتزم فتح مكتب له في الصين لدوافع اقتصادية. يأتي ذلك بعد يوم واحد من نشر صحيفة صينية خبرا مفاده بأن الصين وافقت على السماح للحزب التايواني بفتح مكتب له للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عاما.

فقد أكد المتحدث باسم الحزب الوطني أكبر أحزاب المعارضة في تايوان أن فتح المكتب يأتي لمساعدة المستثمرين التايوانيين في الصين نافيا أن يكون له أي دوافع سياسية.

ونقلت صحيفة صينية أمس عن نائب رئيس الوزراء الصيني كيان كيشن قوله لوفد زائر يضم نوابا يمثلون الحزب التايواني المعارض يوم الجمعة إن بكين ستسمح للحزب بفتح مكتب لحماية مصالح الأعمال والشركات التايوانية.

وأضافت الصحيفة أن المكتب سيكون أول مركز للحزب في الصين منذ أن فرت حكومة الحزب الوطني بقيادة شيانغ كاي شيك والجيش إلى تايوان بعد الهزيمة في الحرب الأهلية على يد القوات الشيوعية بزعامة ماو تسي تونغ في 1949.

وكان كيشن قد تحدث أمس عن المزايا التي ستتمتع بها تايوان إذا توحدت مع الصين وفقا لصياغة نفذت في المستعمرتين الأوروبيتين السابقتين هونغ كونغ وماكاو بعد إعادتهما للصين.

كيان كيشن
وقال المسؤول الصيني في منتدى عن الصين في القرن الواحد والعشرين إنه وفقا لاقتراح "دولة واحدة بنظامين" ستحتفظ تايوان بعملتها وجيشها وإدارتها الخاصة بالجمارك وكيانها الحكومي ولن تقوم بكين بجباية ضرائب أو تعيين مسؤولين من الصين في الجزيرة. لكن مسؤولا من تايوان رفض ثانية اقتراح "دولة واحدة بنظامين" على أساس أن بكين مازالت تعتبر الجزيرة الثرية إقليما متمردا لا دولة ذات سيادة.

وتحسنت العلاقات بين بكين والحزب الوطني منذ أن اكتسح تشين شوي بيان من الحزب التقدمي الديمقراطي المؤيد لاستقلال تايوان عن الصين الانتخابات الرئاسية في العام الماضي لينهي 50 عاما من حكم الحزب الوطني.

ويرحب القادة الصينيون منذ ذلك الحين بمسؤولي الحزب المعارض في بكين ويدعمون العلاقات مع عناصره في حين رفضوا التعامل مع حزب تشين. ويحبذ عناصر الحزب الوطني الوحدة مع الصين إلا أنهم يريدون قيام بكين بتطبيق الديمقراطية الغربية وأن تلتزم أولا باحترام حقوق الإنسان.

وفي موضوع آخر أفادت مصادر تايوانية بأن مسؤولين من الملاحة الجوية في تايوان والصين سيجتمعون غدا بالعاصمة التايوانية تايبيه لمناقشة سبل تأمين الملاحة الجوية عبر مضيق تايوان.

وذكر بيان صدر عن اتحاد المراقبين للملاحة الجوية أن الاجتماع يهدف إلى تكثيف الاتصالات والتفاهم والثقة بين الجانبين ليتسنى القيام بتعاون مشترك في الحفاظ على أمن الملاحة الجوية في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة