بوش يلقي خطابا سياسيا لتحسين وضعه الانتخابي   
الخميس 1425/8/22 هـ - الموافق 7/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:09 (مكة المكرمة)، 23:09 (غرينتش)
بوش وكيري متعادلان وفق استطلاعات الرأي (الفرنسية)
نقلت صحيفة واشنطن بوست عن الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان قوله إن الرئيس الأميركي جورج بوش قرر فجأة أن يلقي الأربعاء المقبل خطابا سياسيا مهما بسبب قلقه من ارتفاع شعبية منافسه الديمقراطي جون كيري في استطلاعات الرأي.
 
وقال البيت الأبيض إن الرئيس قرر في تغيير نادر يتم في اللحظة الأخيرة استبدال خطاب حول الطب بـ"خطاب مهم" يشمل خصوصا الموضوعين الرئيسيين للحملة الانتخابية أي مكافحة ما يسمى الإرهاب والاقتصاد.
 
ويأمل بوش بذلك أن يدحض الاتهامات التي وجهها له منافسه الديمقراطي جون كيري خصوصا خلال المناظرة التلفزيونية التي جمعت بينهما الخميس الماضي، على ما رأت الصحيفة.
 
يأتي ذلك في وقت أظهر فيه استطلاع جديد للرأي أجرته صحيفة نيويورك تايمز وشبكة "سي بي إس نيوز" أن بوش وكيري يحظيان بتأييد 47% من الناخبين.
 
وأفادت الصحيفة بأن 51% قالوا إنهم يثقون بجورج بوش في حال وقوع أزمة دولية، وهي نسبة لم تتغير مقارنة مع المرحلة التي سبقت المناظرة التلفزيونية، فيما قال 52% إنهم يثقون به لحمايتهم من هجوم إرهابي مقابل 50% الشهر الماضي.
 
لكن الأميركيين شككوا في سياسة بوش في العراق حيث اعتبرت غالبية الأشخاص الذين استطلعت آراؤهم أن الولايات المتحدة تدخلت في وقت مبكر جدا وأن الإدارة أساءت تقدير عواقب الحرب.
 
وقالت الصحيفة إن 41% من الأشخاص قالوا إنهم يثقون في قدرة كيري على إدارة أزمة دولية مقابل 32% قبل أول مناظرة متلفزة بين المرشحين.
 
وقال 39% إنهم يثقون في كيري لاتخاذ القرارات الصائبة بهدف حمايتهم من هجوم إرهابي أي بزيادة 13%.

ويأتي الاستطلاع قبل ساعات من المناظرة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس الديمقراطي جون إدواردز والجمهوري ديك تشيني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة