العراق يصعب مهمة هيوز في إندونيسيا   
الجمعة 1426/9/19 هـ - الموافق 21/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

كارين هيوز توقعت هذه اللهجة في الأسئلة (الفرنسية)

وجدت مبعوثة النوايا الحسنة الأميركية كارين هيوز في إندونيسيا صعوبة في مهمتها لتحسين صورة الولايات المتحدة في العالم الإسلامي.

 فقد فوجئت هيوز خلال لقائها اليوم بجاكرتا مع عدد من طلبة الجامعات معظمهم من الفتيات بسيل من الأسئلة يحاصرها حول غزو العراق والمفهوم الأميركي لما يسمى الإرهاب.

وخاطبت بركات الحكمة وهي طالبة في العشرين من عمرها بإحدى الجامعات الإسلامية الإندونيسية هيوز بجرأة شديدة وقالت لها "لماذا تتصرف أميركا دائما باعتبارها شرطي العالم؟".

طالبة أخرى في التاسعة عشر من عمرها تدعى ليلة القدر قالت "إن الرئيس الأميركي جورج بوش غزا العراق وأفغانستان ويتدخل في الشأن الفلسطيني وقد يشن حربا على إندونيسيا" وتساءت الطالبة من "هو الإرهابي بوش أم نحن؟".

ورغم اختيار المشاركين في اللقاء بعناية شديدة ونجاح هيوز في الحفاظ على هدوئها فإنه تحول لجدل ساخن بشأن العراق. ودعت طالبة أخرى واشنطن إلى ترك العراقيين يقررون بأنفسهم ما إذا كانوا يريدون حكومة ديمقراطية وأضافت أن سياسية الولايات المتحدة الخارجية تثير كراهية لها في العالم الإسلامي.

ودافعت هيوز عن غزو العراق معتبرة أنه كان ضروريا لحماية أمن الولايات المتحدة بعد هجمات سبتمبر/أيلول 2001. وقالت المبعوثة الأميركية إن الإدارة الأميركية اعتبرت الرئيس العراقي السابق صدام حسين تهديدا أمنيا. وجددت اتهامات واشنطن للرئيس الذي بدأت محاكمته الأربعاء الماضي باستخدام أسلحة محظورة ضد شعبه وقتل مئات الآلاف من الأبرياء على حد تعبيرها.

وفي تصريحات للصحفيين عقب اللقاء الذي استمر نحو ساعة قالت هيوز إنها كانت تتوقع هذه اللهجة في معظم الأسئلة رغم ما وصفته بشهرة إندونيسيا كدولة إسلامية معتدلة. وأضافت أنها تتوقع مواقف مشابهة في أي حرم جامعي في العالم بما في ذلك الولايات المتحدة.

كما وصفت الصور التي بثتها محطات تلفزة لجندي أميركي يحرق جثتي مقاتلين من حركة طالبان الأفغانية بأنها مثيرة للاشمئزاز. وأكدت أن الجيش يجري حاليا تحقيقا حول الحادثة.

وكانت المبعوثة الأميركية قد قامت بأول جولة لها في إطار مهمتها الشهر الماضي شملت مصر والسعودية وتركيا. وقد التقت في إندونيسيا أيضا بعدد من رجال الدين، وتشمل جولتها الحالية كذلك ماليزيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة