تونس تخيم على قمة شرم الشيخ   
الثلاثاء 1432/2/14 هـ - الموافق 18/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
وزير خارجية تونس قال إن حكومة بلاده تسيطر على مجرى الأحداث (الجزيرة)

تخيم التطورات المتلاحقة في تونس على أعمال القمة العربية  الاقتصادية الثانية التي تنعقد يوم الأربعاء في منتجع شرم الشيخ بمصر وتبحث ملفات التجارة والاستثمار.
 
وقد اجتمع وزراء الخارجية العرب صباح اليوم لاستكمال التحضيرات لتلك القمة، وكانت تونس ممثلة بوزير خارجيتها في حكومة الوحدة الوطنية كمال مرجان الذي كان وزيرا للخارجية في الحكومة التي تم حلها في أعقاب فرار الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
 
وأفاد مصدر دبلوماسي عربي بأن مرجان كان قد تحدث أمس الاثنين إلى نظرائه العرب طيلة نحو ساعتين عن الأوضاع في بلاده، وأكد أن الحكومة الحالية تتحكم بشكل كامل في مجرى الأحداث.
 
ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي أن يكون وزير الخارجية التونسي قد قدم مطالب معينة في اجتماع أمس من الوزراء العرب في إطار الدعم.
 
وردا على سؤال حول انعكاس ما تردده بعض وسائل الإعلام الغربية من إمكانية انتقال ما حدث في تونس إلى دول عربية أخرى، اعتبر زكي أن ما حدث في تونس له ظروف خاصة وليس من السهل تكراره في أي  مكان آخر.
 
وقد استبق الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قمة شرم الشيخ بدعوة البلدان العربية الغنية إلى تقديم يد العون إلى بقية الدول العربية المحتاجة.
 
ومن جانبه قال وزير الخارجية الكويتي محمد الصباح السالم الصباح إن العالم العربي يشهد حراكا سياسيا غير مسبوق، في إشارة إلى الانفصال المتوقع لجنوب السودان وإلى الانتفاضة التي أسقطت النظام الحاكم في تونس.
 
وإلى جانب الملف التونسي الذي يفرض نفسه بحكم طبيعته ومستجداته المتلاحقة، بحث الوزراء العرب في اجتماعهم التشاوري الأوضاع في فلسطين ولبنان والسودان.
 
وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية أن الوزراء بحثوا القرار العربي المزمع تقديمه إلي مجلس الأمن لوقف الاستيطان الإسرائيلي، وكان هناك توافق على اختيار التوقيت المناسب لطرحه بما يحقق المصلحة للجانب الفلسطيني والعربي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة