تغريم زعيم طائفة ياباني خدع أتباعه   
الاثنين 1421/9/30 هـ - الموافق 25/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصدرت محكمة يابانية اليوم أمرا يقضي بأن يدفع زعيم طائفة دينية تطلق على نفسها اسم قراء الأقدام حوالي 1.4 مليون دولار أميركي كتعويض لأتباعه المضللين.
وقال متحدث باسم محكمة طوكيو، رفض الكشف عن اسمه، إن المحكمة أمرت زعيم الطائفة المعروفة أيضا باسم (زهرة القانون) وخمسة من أعضائها بدفع تعويض إلى 31 شخصا عن التضليل الذي مارسوه عليهم.

وهذه القضية هي واحدة من القضايا المرفوعة ضد المتهمين، ومن بينهم مؤسس الطائفة هوغين فوكوناغا.

ونقلت صحيفة بيجي الصينية عن كبير القضاة قوله إن فوكوناغا وآخرين أجبروا المدعين على دفع رسوم تدريب باهظة من خلال ممارسة التضليل والتهديد.

وأكد أن نشاطات هذه الطائفة خرجت عن المألوف لأنها تجبر أتباعها على دفع مبالغ مالية كبيرة.

ويقوم المتهم بتشخيص حالة أتباعه الجدد، ومعظمهم من النساء، بواسطة قراءة باطن القدم وحثهم على المشاركة في حلقات الطائفة الباهظة التكاليف لمعالجة المصابين منهم بأمراض من بينها السرطان.

يذكر أن الطائفة أسست قبل نحو عشرين عاما في مدينة فوجي الساحلية التي تبعد نحو 120 كلم جنوب غرب طوكيو. وأعلن فوكوناغا استقالته من منصبه كزعيم للطائفة في يناير/كانون الثاني الماضي، لكن يعتقد أنه ما زال يمارس نشاطه كرئيس للطائفة التي يبلغ عدد أتباعها نحو 20 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة