أوباما يعد بإجراءات للحد من حيازة السلاح   
السبت 1437/3/23 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:29 (مكة المكرمة)، 3:29 (غرينتش)

وضع الرئيس الأميركي باراك أوباما مكافحة الاستخدام الواسع للأسلحة النارية في بلاده على رأس أولوياته للعام الجديد، معلنا أنه سيعمل على تحريك هذه "المسألة عير المنجزة" خلال السنة الأخيرة من ولايته الثانية.

وقال أوباما في كلمته الأسبوعية من هاواي حيث يمضي إجازة "إن قراري بالنسبة للسنة الجديدة هو التقدم بقدر ما هو ممكن لمواجهة وباء العنف الناتج عن الأسلحة النارية".

وأضاف أنه يشعر بالإحباط من عدم تحرك الكونغرس للحد من اقتناء الأسلحة النارية، مضيفا أنه تلقى العديد من الرسائل من أولياء أمور ومدرسين وأطفال تطالبه بعقد اجتماعات وفعل شيء.

وأوضح أنه سيلتقي الاثنين لدى عودته إلى البيت الأبيض وزيرة العدل لوريتا لينش للبحث في الخيارات الممكنة لمواجهة هذه الظاهرة.

وتبقى هذه الخيارات محدودة بسبب معارضة الكونغرس الواسعة للحد من اقتناء الأسلحة، حيث يفوق عدد قطع السلاح في الولايات المتحدة عدد السكان، ويقتل تسعون شخصا يوميا بحوادث إطلاق الرصاص.

وقالت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسؤولين مطلعين على الأمر إن أوباما ووزيرة العدل سيضعان اللمسات النهائية على إجراءات تنفيذية لا تتطلب موافقة الكونغرس وسيكشف عنها الرئيس الأميركي الأسبوع القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة