تركيا تغلق معابرها الحدودية مع سوريا   
الأربعاء 7/9/1433 هـ - الموافق 25/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:59 (مكة المكرمة)، 8:59 (غرينتش)

مسلحو الجيش السوري الحر بعد سيطرتهم على باب السلام الحدودي بين تركيا وسوريا (الفرنسية)

قالت مصادر إعلامية تركية إن أنقرة ستغلق جميع معابرها الحدودية البرية مع سوريا هذا اليوم وإلى إشعار آخر غير معلوم "لأسباب أمنية"، في إشارة إلى تدهور الأوضاع الأمنية بعد سيطرة الجيش الحر على عدد من المراكز الحدودية بين البلدين.

فقد نقل تلفزيون "أن تي في" التركي عن وزير التجارة والجمارك التركي هياتي يازجي قوله إن بوابات الحدود التركية مع سوريا ستغلق اليوم الأربعاء دون إبداء مزيد من التفاصيل، في انتظار مؤتمر صحفي في وقت لاحق من هذا اليوم يكشف فيه الوزير التركي أسباب القرار.

من جهته، قال مسؤول أمني تركي طلب عدم كشف اسمه "اتخذنا هذا الإجراء لأسباب أمنية من أجل مواطنينا"، مضيفا أن "إعادة فتح المعابر يتوقف على التطورات الميدانية".

وفي توضيح تفاصيل هذا القرار، أفاد مراسل الجزيرة عمر خشرم على الحدود التركية السورية أن الإغلاق سيسري على جميع الأفراد وسيستثنى من ذلك طالبي اللجوء والحالات الإنسانية، والقاصدين تركيا كدولة عبور على أساس ألا تتعدى إقامتهم فيها 24 ساعة.

وأضاف المراسل أنه بموجب القرار فإن الشاحنات التجارية القادمة أو المتجهة إلى تركيا أو سوريا ستمنع من عبور الحدود بين البلدين.

وعن أسباب اتخاذ هذه الخطوة، أوضح خشرم أن السلطات التركية تخاف على أمن مواطنيها بعد أن سيطر الجيش السوري الحر على عدد من المعابر وبالتالي "غابت" إجراءات الأمن والمراقبة الروتينية على الجانب السوري من الحدود، بالإضافة إلى رغبة أنقرة في تشديد العقوبات الاقتصادية على دمشق.

جدير ذكره أن الجيش السوري الحر سيطر خلال الأيام الماضية على عدد من المعابر الحدودية لسوريا مع كل من العراق وتركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة