بكين وواشنطن تتبادلان الاتهام بشأن تحركات سفينة أميركية   
الأربعاء 14/3/1430 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)

واشنطن اتهمت البحرية الصينية بمضايقة إحدى سفنها في بحر الصين (الفرنسية-أرشيف)

تبادلت بكين وواشنطن الاتهامات بشأن تحركات سفينة حربية أميركية في بحر جنوب الصين، وما قامت به وحدات البحرية الصينية ردا على ذلك.

وأفاد مراسل الجزيرة بالصين عزت شحرور أن هناك تضاربا بين الروايتين الأميركية والصينية حول طبيعة ومسار تحرك السفينة الأميركية داخل بحر جنوب الصين.

كما أشار إلى أن بكين تقول إن السفينة الأميركية دخلت أول أمس الأحد إلى مياهها الإقليمية مما استدعى تدخل وحدات البحرية لمتابعة الموقف.

وذكرت السفارة الصينية بواشنطن أن السفينة الأميركية قامت بأنشطة مراقبة غير مشروعة بالمنطقة الاقتصادية الصينية في بحر الصين الجنوبي.

وأصدرت السفارة بيانا طلبت فيه من الولايات المتحدة وقف ما سمتها جميع الأنشطة غير المشروعة في بحر جنوب الصين.

وقبل ذلك بساعات طالبت واشنطن من بكين احترام قواعد القانون البحري الدولي بعد محاولة خمس سفن صينية الاقتراب من السفينة الأميركية.

وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية إن واشنطن قدمت احتجاجا على الحادث إلى الحكومة الصينية. وأكد البيت الأبيض أن السفن الأميركية ستواصل الإبحار بالمياه الدولية في بحر جنوب الصين.

ووصفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) سلوك البحرية الصينية بأنه "غير مبال وخطير".

وحسب البنتاغون فإن السفينة الأميركية التي أبدى طاقمها استعداده لترك المنطقة، اضطرت لاستعمال خراطيم المياه لصد إحدى السفن، لكن هذه الأخيرة واصلت الاقتراب إلى مسافة قريبة جدا بلغت ثمانية أمتار.

ويأتي هذا الحادث في وقت يستعد فيه وزير الخارجية الصيني يانغ جييشي لزيارة واشنطن هذا الأسبوع، وتزامنا مع انعقاد الجلسة السنوية للبرلمان الصيني تتم خلالها دراسة إمكانية زيادة الموازنة العسكرية وهو ما يثير غضب واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة