المحكمة الأميركية العليا تبطل محاكم غوانتانامو العسكرية   
الجمعة 1427/6/3 هـ - الموافق 30/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
القرار ضد الدعوة التي رفعها المعتقل اليمني بغوانتانامو سليم حمدان (رويترز-أرشيف)

خيبت المحكمة الأميركية العليا اليوم أمل الرئيس جورج بوش وقالت إنه لم يكن مخولا إنشاء المحاكم العسكرية الاستثنائية لمحاكمة "المقاتلين الأعداء" المعتقلين في غوانتانامو.
 
واعتبرت المحكمة أن المحاكم العسكرية هذه تشكل خرقا وانتهاكا للقانون الأميركي ولاتفاقية جنيف وأنها غير قانونية فيما يتعلق بحقوق الأسرى والمعتقلين، وأبطلت المحكمة في قرارها الإجراءات المستوحاة من المحاكم الاستثنائية التي أنشئت في نهاية الحرب العالمية الثانية.
 
وأتى هذا الحكم -الذي أيده خمسة وعارضه ثلاثة- بمثابة توبيخ لإدارة الرئيس بوش، ويعتقد مراقبون أنه سيسبب لها متاعب كبيرة خاصة من قبل منظمات حقوق الإنسان.
 
وكان حارس زعيم تنظيم القاعدة اليمني سالم أحمد حمدان المسجون في غوانتانامو قد رفع هذه القضية، ودفع بأن المحاكم العسكرية التي أمر بوش بتشكيلها قبل خمسة أعوام غير قانونية.
 
وبموجب قرار المحكمة العليا الذي صدر فإنه سيكون على إدارة بوش إعادة تقييم محاكمتها للمعتقلين المحتجزين في غوانتانامو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة