كولونيا الألمانية تستعد لمظاهرة ضد المهاجرين   
السبت 30/3/1437 هـ - الموافق 9/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:51 (مكة المكرمة)، 13:51 (غرينتش)

تشهد كولونيا الألمانية اليوم السبت مظاهرة تنظمها حركة معادية للإسلام، في وقت تتواصل فيه آثار الصدمة الناجمة عن أحداث ليلة رأس السنة الميلادية بالمدينة.

وستنطلق المظاهرة المعادية بعد منتصف النهار بتوقيت غرينيتش من الميدان الرئيسي للمدينة والذي تعرضت فيه مئات النسوة لاعتداءات وشتائم بذيئة وسرقات الثلاثاء الماضي من رجال قيل إن معظمهم من أصول عربية أو شمال أفريقية.

واستغلت جماعات اليمين المتطرف هذه الحادثة ذريعة لإثبات أن سياسة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخاصة بالهجرة -والتي سمحت بدخول 1.1 مليون مهاجر غير نظامي إلى البلاد- تقود إلى الفوضى.

ونشر لوتز باخمان -أحد مؤسسي حركة "الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب" المعروفة اختصارا باسم بيغيدا- صورة شخصية له على مواقع التواصل وهو يبتسم مرتديا قميصا كُتب عليه  "اللاجئون المغتصبون غير مرحب بهم".

وفي نبرة مماثلة، قال زعيم حزب (البديل من أجل ألمانيا) اليميني المتطرف إن تلك الاعتداءات أعطت "إحساسا بانهيار وشيك للثقافة والحضارة".

وتتوقع الشرطة أن يشارك نحو ألف شخص من أنصار بيغيدا وجماعات يمينية أخرى في احتجاجات اليوم، بينما تنظم مجموعة أخرى من أتباع حركة (كولونيا ضد جماعات اليمين) مظاهرة مضادة للأولى.

وزادت الاعتداءات التي جرت في رأس السنة الجديدة مخاوف الجماهير من أن الأسوأ قادم، وهددت بقلب المزاج العام الذي ظل سائدا عندما استقبلت الحشود بالابتهاج المهاجرين السوريين الذين وصلوا بالقطارات في سبتمبر/أيلول الماضي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة