قمع احتجاجات ضد فوز لوكاشينكو   
الاثنين 15/1/1432 هـ - الموافق 20/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:21 (مكة المكرمة)، 3:21 (غرينتش)
الشرطة استخدمت الهري لضرب المتظاهرين (الفرنسية)

قمعت شرطة مكافحة الشغب في روسيا البيضاء بعنف حشودا من المتظاهرين تجمعوا في ميدان الاستقلال بالعاصمة مينسك وحاولوا اقتحام مقر الحكومة للاحتجاج على فوز الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بولاية رابعة.
 
وأعلنت لجنة الانتخابات بروسيا البيضاء في وقت مبكر من فجر اليوم بعد فرز كامل الأصوات، فوز لوكاشينكو بحصوله على 79.7% من الأصوات. 
 
وقد اعتقلت الشرطة مساء أمس مئات المتظاهرين بينهم أربعة على الأقل من قادة المعارضة هم: أندريه سانيكوف ونيكولاي ستاتكيفتش وريغور كاتوساف وفيتالي ريمانتشفسكي.
 
واستخدمت قوات الأمن الهري لضرب المتظاهرين الذين لاذوا بالفرار في جميع الاتجاهات. ويتهم المحتجون لوكاشينكو -الموجود بسدة الرئاسة منذ عام 1994- بأنه زور الانتخابات الحالية.
 
واحتشد المتظاهرون الذين تجاوز عددهم الأربعين ألفا لأكثر من ساعتين بقيادة مرشح المعارضة أندريه سانيكوف بشكل أساسي في ميدان الاستقلال، وهم يهتفون "عاشت روسيا البيضاء" وشعارات أخرى مناهضة للوكاشينكو. ورشق بعض المحتجين الشرطة بالحجارة وكرات الثلج.
 
وحاول عشرات الآلاف من أنصار المعارضة اقتحام مقر الحكومة في مينسك احتجاجا على ما اعتبروه تزويرا في الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس الأحد وشارك فيها ربع الناخبين المسجلين البالغ عددهم نحو سبعة ملايين.
 
وكان سبعة من مرشحي الرئاسة في روسيا البيضاء قد دعوا إلى التظاهر تنديدا بما قالوا إنه تزوير الانتخابات من قبل لوكاتشينكو الذي سخر في وقت سابق من خطط المعارضة تنظيم الاحتجاجات وتوقع عدم مشاركة أحد فيها.
 
ضرب وتنديد
المتظاهرون حاولوا اقتحام مقر الحكومة (الفرنسية)
ونقل عن شهود قولهم إن الشرطة ضربت زعيم المعارضة الرئيسي الذي قاد إحدى المسيرات إلى ساحة أكتوبر فلاديمير نكلياييف.
 
وقالت متحدثة باسمه إنه نقل إلى المستشفى فاقدا الوعي ويعالج من جروح بالرأس.
 
كما قال شهود إن الشرطة اعترضت سبيل متظاهرين من حركة "قل الحقيقة" المساندة لنكلياييف لدى توجههم إلى ساحة أكتوبر، مضيفين أن الشرطة أخرجت المتظاهرين من الطريق عندما طلب نكلياييف تركهم يعبرون.
 
وقال رئيس البرلمان الأوروبي جيرسي بوزيك إن هذا الحادث غير مقبول، وأضاف في بيان أن "هذا الهجوم الجبان على مرشح أعزل للرئاسة في روسيا البيضاء مشين ومخز".
 
ويراقب الاتحاد الأوروبي الانتخابات عن كثب، حيث وعد بتقديم مساعدات بقيمة 3.9 مليار دولار في حال إجراء انتخابات نزيهة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة