مقتل عمدة عاصمة أوسيتيا الشمالية بروسيا   
الخميس 1429/11/29 هـ - الموافق 27/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:35 (مكة المكرمة)، 22:35 (غرينتش)
الشرطة تحيط بسيارة العمدة القتيل في فلاديكافكاز (الفرنسية)
 
قتل عمدة عاصمة جمهورية أوسيتيا الشمالية الروسية برصاص مجهولين الأربعاء، من غير أن توجه الاتهامات لجهة محددة.
 
وأصيب فيتالي كاراييف عمدة فلاديكافكاز عاصمة أوسيتيا الشمالية برصاصة على الأقل في صدره وهو يغادر بيته ليستقل سيارته, ولفظ أنفاسه بالمستشفى.

وأشار مصدر بوزارة الداخلية المحلية إلى أن القاتل بالتأكيد قناص.
 
واتهم رئيس الجمهورية تايموراز مامسوروف أطرافا لم يسمها بالوقوف وراء الاغتيال لهز استقرار الإقليم, وانتقد أداء وكالات الأمن المحلية "لأنها لم تحل ولا جريمة كبيرة واحدة  طيلة العام الماضي".
 
وأمر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الموجود بجولة أميركية لاتينية, الشرطة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمعرفة من يقف وراء الهجوم الذي يأتي بعد أسبوعين من تفجير انتحاري استهدف حافلة قرب سوق في فلاديكافكاز, قتل فيه 12 شخصا.
 
ومن أوسيتيا الشمالية انطلقت قوات روسيا يوم 8 أغسطس/ آب الماضي لصد القوات الجورجية التي اجتاحت أوسيتيا الجنوبية المجاورة, وانتهت حرب خمسة أيام باتفاق وقف إطلاق نار توسطت فيه فرنسا.
 
وتبادل البلدان منذ ذلك التاريخ اتهامات بشأن عدم احترام الهدنة.
 
وقالت جورجيا قبل ثلاثة أيام إن القوات الروسية فتحت النار على رئيسها ميخائيل ساكاشفيلي عند نقطة تفتيش قرب أوسيتيا الجنوبية, بحادث لم يسقط فيه ضحايا. ونفت موسكو مسوؤليتها, ووصفت الاتهام بأنه استفزاز متعمد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة