احتجاجات بالفلبين على مناورات أميركية فلبينية مشتركة   
الأربعاء 1426/12/18 هـ - الموافق 18/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

تظاهرة ضد القوات الأميركية(رويترز)
تجمع آلاف المحتجين قبالة قاعدة عسكرية فلبينية بدأت داخلها قوات أميركية فلبينية مناورات مشتركة لمكافحة ما يسمى الإرهاب تستمر شهرا كاملا.

وتقع القاعدة في بلدة كارمن بجزيرة مينداناو الجنوبية التي تعد معقل أكبر جماعة إسلامية مناهضة لحكومة مانيلا. ويطالب المحتجون بانسحاب القوات الأميركية من جنوب البلاد الذي تعيش فيه غالبية مسلمة.

وقالت زينب إمباتوان وهي من منظمي الاحتجاج "لا نريد قوات أميركية على أرض المسلمين, ولا يوجد إرهابيون في مجتمعاتنا.. نخشى زيادة في انتهاكات حقوق الإنسان مع وصول مزيد من القوات الأميركية لمينداناو تحت ستار مهام غير قتالية".

والولايات المتحدة هي أقرب حليف للفلبين في مجال الأمن وتقدم دعما عسكريا كبيرا لقواتها المسلحة التي تعوزها الأموال. ويساهم في هذه المناورات السنوية حوالي 300 جندي.

وفي تطور آخر رفضت الولايات المتحدة رسميا طلبا للحكومة الفلبينية بتسليم أربعة من جنود المارينز اتهموا باغتصاب فلبينية عمرها 22 عاما في قاعدة عسكرية للبحرية الأميركية شمالي العاصمة مانيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة