تظاهرات حاشدة للمعارضة أمام قصر الرئاسة بتايوان   
الأحد 1425/1/30 هـ - الموافق 21/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المتظاهرون طوقوا القصر الرئاسي في تايبيه (الفرنسية)

اشتبك متظاهرون من أنصار زعيم المعارضة في تايوان ليين تشان مع الشرطة في محيط القصر الرئاسي. وقد طوق مئات المتظاهرين القصر احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلنت فوز الرئيس تشين شوي بيان فيها بفارق ضئيل على منافسه بلغ نحو 30 ألف صوت فقط.

وقاد ليين تشان تظاهرات أنصاره في تايبيه اليوم للمطالبة بإعادة فرز الأصوات قائلا إن إطلاق النار على الرئيس أثر على النتيجة وطالب بإعلان بطلان الانتخابات.

كما تركز الخلاف حول العدد الكبير من الأصوات الباطلة والتي بلغت في مجملها 337297 صوتا، ودعا زعيم المعارضة للتحقيق في كيفية احتساب اللجنة الانتخابية للأصوات الباطلة.

وفي مختلف أنحاء تايوان تجمعت جماعات غاضبة خارج قاعات المحاكم للحث على تلبية مطلب ليين بإعادة فرز الأصوات.

المحكمة العليا قضت بإغلاق الصناديق(الفرنسية)
يشار إلى أنه بعد الهجوم الذي أصيب فيه الرئيس التايواني ونائبته بالرصاص قبل يوم واحد من الانتخابات، قام شوي بيان بتفعيل بروتوكول أمني عام يعني عدم استطاعة 200 ألف جندي وشرطي وهم في العادة من أنصار الحزب الوطني المعارض الإدلاء بأصواتهم.

وكانت استطلاعات الرأي التي أجراها الحزب الوطني المعارض قبل إطلاق النار على الرئيس قد أظهرت تقدم ليين تشان بنسبة تصل إلى 9%.

وقد قضت المحكمة العليا في البلاد بإغلاق صناديق الاقتراع بالشمع الأحمر بعد يوم واحد من إعلان نتيجة الانتخابات. ويستعد قضاة المحكمة لإصدار قرار بشأن إعادة فرز الأصوات بالكامل أو في بعض الدوائر فقط بناء على الطعن الذي تقدم به مرشح المعارضة.

واتخذ القضاء قراره بعد أعمال العنف التي وقعت مساء أمس في مدينة تايشونغ حيث اقتحم متظاهرون بشاحنة صغيرة الحاجز المقام أمام مكتب المدعي العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة