فنزويلا تسحب سفيرها لدى بيرو   
الثلاثاء 1430/5/4 هـ - الموافق 28/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:46 (مكة المكرمة)، 6:46 (غرينتش)
بيرو تمنح زعيم المعارضة الفنزويلي مانويل روزاليس حق اللجوء (الأوروبية-أرشيف)
 
بدأت أزمة دبلوماسية بين بيرو وفنزويلا التي استدعت سفيرها لدى ليما احتجاجا على منحها اللجوء السياسي زعيم المعارضة الفنزويلي مانويل روزاليس الذي يواجه تهم الفساد.
 
وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية في بيان لها "إن على بيرو إلقاء القبض على روزاليس وتسليمه إليها وليس منحه حق اللجوء"، مضيفة أن قرار بيرو "يشكل استهزاء بالقانون الدولي".
 
 
وفي تبريره لمنح اامعارض الفنزويلي حق اللجوء قال وزير خارجية بيرو خوسيه جارسيا بيلاوندي "لقد قررت حكومة بيرو -التي تحرص على الالتزام بالقانون الدولي- منح حق اللجوء السياسي للمواطن الفنزويلي مانويل روساليس".
 
يذكر أن روساليس عمدة ماراكايبو متهم بارتكاب أعمال فساد عندما كان حاكما لولاية زولي في الفترة من عام 2000 وحتى عام 2004 ، وسافر إلى ليما كسائح في الرابع من الشهر الحالي حيث طلب منحه حق اللجوء.
 
وكان جارسيا بيلاوندي قد صرح أول أمس الأحد بأن بيرو لن تدع نفسها "تنزلق في أحابيل السياسات الداخلية لفنزويلا" وأنه يأمل ألا يوثر طلب روساليس اللجوء إلى بلاده على العلاقات بين ليما وكراكاس.
 
لكن حكومة بيرو طلبت من روساليس تجنب الإدلاء بأي تصريحات سياسية، وفي رسالة متلفزة يوم الأربعاء الماضي وجه روساليس انتقادات إلى الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز  ولذا طلبت منه السلطات في بيرو عدم استخدام بيرو "كمنبر سياسي".
 
وروساليس (56 عاما) الذي ينتمي إلى تيار يمين الوسط كان هو المنافس الرئيسي لشافيز في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في ديسمبر/كانون الأول 2006 والتي حصل فيها على نحو 37% من الأصوات مقابل 63% للرئيس الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة