سول تدعو واشنطن إلى الحوار مع بيونغ يانغ   
الأحد 1425/10/1 هـ - الموافق 14/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)
هيون: لا لحصار جارتنا الشمالية  (الفرنسية)
دعا رئيس كوريا الجنوبية الولايات المتحدة إلى تبني الحوار أسلوبا لفض الأزمة النووية مع الجارة الشمالية، ولكنه ذكر أن بلاده لن تتسامح مع انتشار السلاح الذري في شبه الجزيرة الكورية.
 
وقال رو مو هيون الذي كان يتحدث في لوس أنجلوس على هامش ملتقى مركز للدراسات الدولية قبل لقاء خاص مع الرئيس الأميركي إن "استعمال القوة إستراتيجية مفاوضات يجب أن يكون محدودا" منبها إلى أن فرض حصار على بيونغ يانغ سيكون شيئا غير مرغوب فيه لأنه سيؤدي إلى مزيد من الأخطار.
 
كما دعا المجموعة الدولية إلى إعطاء جارته فرصة لتجاوز صعوباتها عن طريق الإصلاحات قائلا إنه "لا يمكن أن نستخلص أن كوريا الشمالية تحاول بالضرورة تطوير أسلحة نووية لمهاجمة أحد ما أو لدعم الإرهاب".
 
غير أن بيونغ يانغ أشارت اليوم السبت إلى أنها ستزيد قوة "ردعها النووي" لمواجهة ما أسمته هجوما نوويا محتملا من الولايات المتحدة، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن مسؤول في "لجنة توحيد الوطن الأم" القناة الرئيسية التي تتعامل بها بيونغ يانغ مع كوريا الجنوبية.
 
وكانت الشمالية تغيبت عن جولة محادثات سداسية حول برنامجها النووي كان مقررا لها أن تنطلق بالصين في سبتمبر/أيلول الماضي بحجة انتظار موقف الإدارة الأميركية الجديدة من الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية.
 
وكانت الأزمة بين بيونغ يانغ وواشنطن اندلعت عام 2002 عندما أعلنت الثانية أن الأولى أقرت بسعيها لامتلاك السلاح النووي وهو ما ظلت كوريا الشمالية تنفيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة