سلوفينيا تنتخب رئيساً جديدا للبلاد   
الأحد 1428/10/10 هـ - الموافق 21/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)
أبرز المرشحين: لويجي بيترلي (يسار) ميتيا غاسباري (وسط) دانيلو تورك (الفرنسية-أرشيف)

بدأ المواطنون في سلوفينيا التصويت لانتخاب رئيس جديد، في خطوة اعتبرها المحللون اختبارا لتحالف وسط اليمين الحاكم قبل الانتخابات العامة العام المقبل حيث قد تشهد البلاد وصول أول رئيس من هذا التحالف منذ انفصالها عن يوغسلافيا السابقة عام 1991.
 
ويستمر التصويت الذي يشارك فيه نحو 1.7 مليون ناخب اثنتي عشرة ساعة حيث بدأت مراكز الاقتراع باستقبال الناخبين منذ الخامسة صباحا -حسب التوقيت الدولي- وسيبدأ فرز الأصوات وظهور النتائج بعد ذلك بفترة وجيزة.
 
كما ستبدأ مراسم تقليد السلطة للفائز قبل أيام من تولي سلوفينيا رئاسة الاتحاد الأوروبي والتي تستمر ستة أشهر اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني المقبل.
 
ومنذ عام 1991 فإن رؤساء سلوفينيا كانوا ذوي ميول يسارية، ولهذا فإن فوز رئيس الوزراء المحافظ السابق لويجي بيترلي والمرشح الأبرز من شأنه أن يكسر النمط.
 
يانيز يانسا (الفرنسية-أرشيف)
وكانت الحكومة بغالبيتها من وسط اليسار حتى عام 1994 عندما فاز يانيز يانسا من الائتلاف المحافظ بالانتخابات البرلمانية عام 2004، وهو العام الذي انضمت فيه البلاد للاتحاد الأوروبي والناتو. وتدعم غالبية الأحزاب بهذا الائتلاف المرشح بيترلي.
 
ويؤكد الصحفي بصحيفة زورنال 24 بورت هوسيفار أنه "رغم أنه لا توجد سلطة كبيرة للرئيس فإن أهمية هذه الانتخابات نابعة من كونها مؤشرا على المزاج السياسي في البلاد قبل الانتخابات البرلمانية العام المقبل".
 
ويتوقع المحللون أن يفوز بيترلي على المرشحين السبعة الآخرين بنسبة من 21-41% ولكن ليس بدرجة كافية لتأمين نصر ساحق بالجولة الأولى، حيث يتوقع أن تشهد الجولة الثانية من الانتخابات التي ستبدأ بالحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم تنافساً شديداً.
 
ولم يقم الرئيس يانز درنوفيسك -وهو من جناح اليسار وكان على خلاف دائم مع حكومة يانسا- بالترشح لدورة رئاسية ثانية.
 
وسيتم الإعلان عن النتائج الرسمية للانتخابات نهاية الشهر الحالي بعد أن يتم إحصاء أصوات الناخبين من خارج البلاد أو الواردة عبر البريد، بحسب لجنة الانتخابات المركزية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة