الظواهري يدعو لخطف غربيين لمبادلتهم بجهاديين   
السبت 1435/6/26 هـ - الموافق 26/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:50 (مكة المكرمة)، 18:50 (غرينتش)

دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري "المسلمين" إلى خطف الرعايا الغربيين وخاصة الأميركيين منهم لمبادلتهم فيما بعد بالسجناء المنتمين إلى الحركات الجهادية, على غرار عمر عبد الرحمن المعتقل في الولايات المتحدة بتهمة التآمر لمهاجمة مبنى الأمم المتحدة ومنشآت أخرى في نيويورك.

وقال الظواهري في تسجيل صوتي منسوب له "أسأل الله سبحانه أن يعيننا على فك أسر الدكتور عمر عبد الرحمن وسائر الأسرى المسلمين, وأسأل الله أن يعيننا أن نأسر من الأميركان والغربيين ما يمكننا من مبادلتهم بأسرانا".

ودعا الظواهري "للجهاد من أجل الإطاحة بنظام بشار الأسد في سوريا", وجدد دعوته لإنهاء الاقتتال الداخلي بين المسلحين الإسلاميين الذي استعر بين الدولة الإسلامية في العراق والشام وبعض الحركات الإسلامية الأخرى.

وقال زعيم تنظيم القاعدة إن السبيل الوحيد لإسقاط نظام الأسد هو توحد الحركات الجهادية, مشيرا إلى أنه "على الأمة أن تدعم هذا الجهاد بكل ما تستطيع" وأضاف أنه "من غير المعقول أن يتحد الشيعة ويتقاتل أهل السنة فيما بينهم".

كما عبر الظواهري عن تضامنه مع جماعة الإخوان المسلمين في مصر وقال "إن الواجب هو دفع الصائل المتعدي على الدين والنفس والعرض والمال بكل الوسائل".

يذكر أن الداعية عمر عبد الرحمن يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة على خلفية صلته بهجوم وقع عام 1993 على مركز التجارة العالمي في نيويورك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة