الأوروبيون يطالبون زعماء كوسوفو الإحجام عن إعلان الاستقلال   
الاثنين 9/11/1428 هـ - الموافق 19/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
ألبان كوسوفو والاستقلال الذي طال انتظاره (الفرنسية)

ناشد الاتحاد الأوروبي اليوم زعيم المعارضة في كوسوفو هاشم تاتشي، الذي فاز في الانتخابات البرلمانية نهاية الأسبوع, الإحجام عن الإعلان من جانب واحد عن استقلال الإقليم عن جمهورية صربيا.
 
وقال وزير خارجية لكسمبورغ جان أسيلبورن "نحن نحاول إقناع الكوسوفيين بعدم المضي قدما في إعلان الاستقلال بدون دعم المجتمع الدولي"، مشيرا إلى أن تاتشي "يدرك حقائق الموقف وأن إعلان الاستقلال من طرف واحد سيكون أمرا بالغ السوء".
 
وقد أعلن تاتشي أمس فوزه بانتخابات كوسوفو وأن الناخبين وجهوا رسالة إلى العالم مفادها أن الإقليم متأهب الآن لنيل استقلاله.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وزير خارجية السويد كارل بيلت قوله للصحفيين لدى وصوله إلى بروكسل لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي "أعرف أن تاتشي أطلق تصريحات شجاعة ونحن نتفهم ذلك, لكن عليه أن يفهم أن هناك فرقا بين أن تكون سياسيا في المعارضة وبين كونك رئيسا للوزارة".
 
وسبق لمنسق السياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا أن قال إن استقلال كوسوفو رسميا يتطلب إعدادا مناسبا.
 
وكان زعيم حزب كوسوفو الديمقراطي هاشم تاتشي وعد أثناء الحملة الانتخابية الألبان -الذين يشكلون 90% من سكان كوسوفو البالغ تعدادهم مليوني نسمة- بأنه سيعمل فور انتخابه على إعلان الاستقلال.
 
وتعارض صربيا بشدة أي شكل من أشكال الاستقلال لكنها أبدت استعدادها لمنح كوسوفو حكما ذاتيا عريضا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة