أردوغان يرفض طلبا أوروبيا بتعديل قانون الإرهاب   
الجمعة 1437/7/30 هـ - الموافق 6/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:56 (مكة المكرمة)، 15:56 (غرينتش)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة رفضه تعديل قانون مكافحة الإرهاب التركي نزولا عند طلب الاتحاد الأوروبي مقابل إعفاء الأتراك من التأشيرات، في وقت تتعرض فيه تركيا لخطر الهجمات.

وقال أردوغان في خطاب عام في إسطنبول إن "الاتحاد الأوروبي يطلب منا تعديل قانون مكافحة الإرهاب، لكن في هذه الحالة نقول: نحن في جهة وأنتم في جهة ثانية".

وأضاف أن بلاده "ما زالت تحت تهديد هجمات إرهابية لذلك، لا يمكنها تغيير القوانين المتعلقة بالإرهاب".

وعن التطورات الأخيرة بشأن استقالة رئيس الحكومة أحمد داود أوغلو من منصبه، قال أردوغان إن الفراغ الحكومي لن يحصل.

وتابع أردوغان "كل تغيير يجلب معه حيوية جديدة، وأؤمن أن التغيّر الجاري في رئاستي حزب العدالة والتنمية والوزراء، سيكون وسيلة لتحقيق ذلك".

ويرجح أن تثير تعليقات أردوغان مخاوف من فشل اتفاق يعفى بموجبه الأتراك من الحصول على تأشيرات لدخول دول الاتحاد.

وكانت المفوضية الأوروبية أوصت الأربعاء الماضي برفع التأشيرة عن الأتراك عند دخولهم دول منطقة "شنغن" في تاريخ أقصاه نهاية يونيو/حزيران المقبل، في حال أوفت تركيا بالشروط المتبقية التي وضعها الاتحاد بهذا الخصوص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة