اكتشاف مقبرة جماعية غربي ساحل العاج   
الجمعة 1423/10/2 هـ - الموافق 6/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي فرنسي على ظهر مركبة عسكرية في نقطة تفتيش قرب مدينة بواكيه التي يسيطر عليها المتمردون

أعلن المتحدث باسم القوات الفرنسية في ساحل العاج العقيد آنغ أنطوان ليتشيا اليوم أن الجنود الفرنسيين اكتشفوا مساء أمس مقبرة جماعية غربي ساحل العاج على بعد سبعين كيلومترا تقريبا من دالوا الواقعة شمال غربي أبيدجان.

وأوضح ليتشيا أن بعض سكان المنطقة أبلغوا الجنود الفرنسيين الذين كانوا يقومون بأعمال دورية لمراقبة وقف إطلاق النار بموقع المقبرة التي ظهرت منها أطراف بعض الجثث. وقال المتحدث إن أحد السكان أرشد الجنود أيضا إلى بئر مجاورة توجد فيها على ما يبدو جثث أخرى.

وأعلن متمردو الحركة الوطنية في ساحل العاج أن المقبرة اكتشفت في منطقة بيليزي في بلدة قصفتها القوات الحكومية مساء الثلاثاء الماضي، وأوضحوا أن عمليات القصف تلك أسفرت عن مصرع أكثر من عشرة أشخاص وسقوط عشرات الجرحى.

وكانت الحكومة قد وقعت مع الحركة الوطنية اتفاقا لوقف إطلاق النار في السابع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ولقي المئات حتفهم خلال المواجهات التي استمرت نحو أربعة أسابيع بين الجانبين قبل التوصل لاتفاق الهدنة، غير أن القتال تفجر الثلاثاء الماضي من جانب مجموعتين جديدتين من المتمردين في غربي البلاد، وتمكنت المجموعتان من الاستيلاء على أربع مدن على الأقل بينها مدينة مان العاصمة الإقليمية.

وقد اضطر آلاف المواطنين للفرار من بلدة مان الإستراتيجية عندما دخل الفصيلان الجديدان المدينة قبل أن تطردهما القوات الحكومية منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة