الشرطة الإندونيسية تتعرف على هوية منفذي هجوم أمبون   
الاثنين 1423/1/26 هـ - الموافق 8/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إندونيسيون يتفقدون بقايا دراجة نارية تحطمت إثر انفجار قنبلة في حي مسيحي بمدينة أمبون (أرشيف)
قالت الشرطة الإندونيسية إنها تعرفت على هوية شخصين يعتقد أنهما المسؤولان عن انفجار تعرض له حي مسيحي شرقي مدينة أمبون بجزر الملوك الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص وجرح 55 آخرين.

وقد ألقى الانفجار بظلاله على اتفاق السلام الذي وقعه زعماء مسلمون ومسيحيون في فبراير/ شباط الماضي لإنهاء المواجهات المستمرة بينهما منذ ثلاث سنوات في جزر الملوك والتي أودت بحياة ما لا يقل عن خمسة آلاف شخص، إذ يعد أسوأ أعمال العنف الطائفي منذ إبرام ذلك الاتفاق.

وقال قائد الشرطة الإندونيسية داي بشير للصحفيين في جاكرتا لدى عودته من أمبون إن الشرطة تكثف بحثها عن شخصين -استنادا إلى بيانات أدلى بها 13 شاهدا- وإنهما قد يكونا على الأغلب منفذي الهجوم، وإنه أمر قائد شرطة جزر الملوك بتوزيع صورهم لتعقبهم والقبض عليهم.

وأشار قائد الشرطة الإندونيسية إلى أن السلطات بدأت باستجواب أعضاء في جماعات دينية رفضت اتفاق فبراير/ شباط للسلام في جزر الملوك، موضحا أن الشرطة لم تتوصل بعد إلى الدوافع المحتملة وراء الانفجار الأخير.

وتقع أمبون التي ظلت هادئة نسبيا منذ أن وقع المسلمون والمسيحيون اتفاق سلام على بعد 2300 كلم شرقي العاصمة الإندونيسية جاكرتا ويسكنها نحو 400 ألف نسمة يشكل المسيحيون نصفهم تقريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة