كلينتون تهاجم موقف بوتين من أوكرانيا   
الخميس 1435/5/6 هـ - الموافق 6/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)
كلينتون اعتبرت أن بوتين يعتقد أن مهمته هي استعادة عظمة روسيا (الأوروبية-أرشيف)
شبهت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون الخطوات التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا "بالعدوان" الذي شنّه زعيم ألمانيا النازية أدولف هتلر في ثلاثينيات القرن الماضي.
 
وقالت كلينتون الثلاثاء في حفل خاص بجنوب كاليفورنيا إن نشر بوتين قوات روسية في أوكرانيا -التي كانت جمهورية سوفياتية سابقة- لحماية المواطنين الروس والمتحدثين باللغة الروسية في ذلك البلد، يذكّر بالخطوات التي قام بها هتلر لحماية المتحدرين من أصل ألماني الذين كانوا يعيشون خارج ألمانيا.

وذكرت صحيفة "لونغ بتيتش برس تلغرام" المحلية التي أوردت الخبر أن كلينتون قالت إن بوتين سعى إلى منح الأشخاص الذين يرتبطون بعلاقة مع روسيا جوازات سفر روسية، مضيفة أمام المشاركين في حفل لجمع التبرعات لنوادي الصبيان والفتيات في كاليفورنيا أن "ذلك ليس جديدا، فهو ما فعله هتلر في الثلاثينيات".

وتابعت "لقد استمر هتلر في القول إن المتحدرين من أصول ألمانية الذين كانوا في بلدان مثل تشيكوسلوفاكيا ورومانيا وغيرهما من الدول يتعرضون لسوء المعاملة، ولذلك يجب أن أذهب وأحمي شعبي، وهذا ما جعل الجميع يشعرون بالتوتر".

ومع دخول قوات موالية لموسكو شبه جزيرة القرم، قالت كلينتون إن بوتين "يعتقد أن مهمته هي استعادة عظمة روسيا" عبر إعادة ترسيخ هيمنته على الجمهوريات السوفياتية السابقة.

وأعربت كلينتون عن أملها في إجراء مفاوضات لخفض التوتر في أسوأ أزمة أمنية تشهدها أوروبا منذ انتهاء الحرب الباردة. واعتبرت أن "الوضع صعب الآن، ولا أحد يرغب في تصعيد التوتر.. والجميع يريدون التهدئة من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي، وهذا ما يجب أن نحاول القيام به".

وذكر هاري سالتزغافر الذي كان حاضرا في الاحتفال لموقع "بازفيد" إن كلينتون "تحدثت بإسهاب" عن الأزمة الأوكرانية، وقارنت إصدار جوازات سفر روسية للأشخاص المرتبطين بروسيا بأفعال ألمانيا النازية، إلا أنه قال إن كلينتون قالت إنه "لا يوجد دليل على أن بوتين شخص غير منطقي كما كان (هتلر) مشعل الحرب العالمية الثانية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة