قتلى بتفجير "انتحاري" في بغداد   
الاثنين 1433/3/28 هـ - الموافق 20/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)
بغداد شهدت مؤخرا موجة من التفجيرات إثر اندلاع الأزمة السياسية بالبلاد (الفرنسية-أرشيف)

أفادت الشرطة العراقية أن أكثر من 15 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من عشرين بهجوم قالت إن انتحاريا شنه بحزام ناسف استهدف مدخل مبنى أكاديمية الشرطة في شارع فلسطين شرقي بغداد. وأضاف المصدر أن الهجوم أدى لإحراق عدد من السيارات.

وقال مصدر بالشرطة إن التفجير وقع بمكان مكتظ يؤدي إلى وزارتي الموارد المائية والنفط في شارع فلسطين.

وقد سارعت الشرطة لإغلاق مكان الحادث تحسباً من وقوع هجمات لاحقة، بينما لم تستبعد الجهات الأمنية ارتفاع الحصيلة مجددا نظرا لخطورة إصابات عدد من الجرحى وبسبب شدة الانفجار.

ويكسر الهجوم فترة هدوء نسبي صاحبت تهدئة أزمة سياسية وضعت رئيس الوزراء نوري المالكي في مواجهة أعضاء كبار بكتلة العراقية بقيادة منافسه إياد علاوي.

وقدمت لجنة تحقيق مشكلة من قضاة تفاصيل 150 هجوما قالت إن فرقا للموت تعمل تحت قيادة طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي نفذتها. وكان المالكي طلب اعتقال الهاشمي في ديسمبر/كانون الأول مما أشعل أزمة سياسية بالبلاد.

من جهة أخرى أفاد مصدر أمني في البصرة، بجنوب العراق، بأن مجهولين أضرموا النار في مسجد يعود إلى أنصار رجل الدين محمود الصرخي في أم قصر بجنوب غرب المحافظة.

وكان مكتب الصرخي قد اتهم الأجهزة الأمنية بالتواطؤ مع أشخاص حرقوا مكتبه في الرفاعي بجنوب البلاد بعد ساعات من تعرض منازل لوكلاء المرجع علي السيستاني لهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة