مقتل ستة جنود أفغان باشتباك داخل قاعدة أميركية   
الخميس 1425/12/16 هـ - الموافق 27/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)
الجيش الأفغاني يسعى دون جدوى لحفظ الأمن في بلد مليء بزعماء الحرب والميليشيا (الفرنسية-أرشيف)

لقي ستة جنود أفغان حتفهم وأصيب ستة آخرون في اشتباك داخلي وقع بقاعدة أميركية في جنوب أفغانستان اليوم الخميس.
 
وأوضح الجيش الأميركي في بيان أن جنديا في الجيش الأفغاني أطلق النار في قاعدة للتحالف بولاية هلمند وأدى لمقتل خمسة من رفاقه. وقال إن جنديا آخر في الجيش الأفغاني أطلق النار على المهاجم وقتله.
 
ونفى الجيش الأميركي تعرض أي من جنوده للإصابة ولم تتوفر أي معلومات عن "دوافع" الجندي.
 
وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع أنه لم يتضح إن كان الاشتباك الذي وقع داخل قاعدة عسكرية في إقليم هلمند الجنوبي المضطرب جاء نتيجة نزاع بين الجنود أم بسبب "نيران صديقة". وقال الجنرال زاهر عظيمي لا نعرف في هذه المرحلة ما حدث وما هو الخطأ الذي وقع.
 
مقتل قائد طالباني
من جانب آخر قال متحدث باسم حاكم الإقليم اليوم أن قوات الجيش قتلت الملا محمد الله قائد قوات طالبان في الإقليم وأسرت نائبه الملا جعفر الذي أصيب  بجروح، وقال محمد والي عليزاي إن قائد طالبان قتل في معركة بالنيران في منطقة موسى جالا بإقليم هلمند أمس الأربعاء.
 
وأكد أن نائب القائد جعفر أصيب بجروح وسلم إلى القوات الأميركية ولم يتسن لمتحدث عسكري أميركي تأكيد هذا التقرير، كما لم تصدر حركة طالبان تعقيبا على الحادث.
 
وقال عليزاي إن محمد الله وجعفر كانا مطلوبين لقيادتهما بسبب هجمات على القوات الأميركية في المنطقة وأشار إلى مصرع شرطي حكومي وإصابة آخرين.
 
ويشارك نحو 18 ألف جندي أميركي إلى جانبهم آلاف الجنود الأفغان في مطاردة حركة طالبان وتنظيم القاعدة في جنوب وشرق البلاد.
 
وتعهدت حركة طالبان بمواصلة القتال حتى يتم طرد القوات الأجنبية من أفغانستان


وهزيمة القوات الحكومية الأفغانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة