عواصف ثلجية شديدة تجتاح شمالي شرقي الولايات المتحدة   
الاثنين 13/12/1425 هـ - الموافق 24/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:33 (مكة المكرمة)، 7:33 (غرينتش)

سماكة الثلوج تجاوزت القدمين في بعض المناطق (الفرنسية)

تجتاح عواصف ثلجية قوية المناطق الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة. وقد عطلت الأحوال الجوية القاسية حركة المواصلات على الطرق وأغلقت المطارات وقطعت التيار الكهربائي عن آلاف المنازل وتسببت بمقتل 13 شخصا.

وهبت العواصف الجديدة العاتية -التي أدت في وقت سابق إلى إشاعة الفوضى في ولايات الغرب الأوسط الأميركي- على منطقة نيو إنغلاند الساحلية مثيرة رياحا قوية وتساقط ثلوج بلغ ارتفاعها أكثر من قدمين في بعض المناطق في نيويورك وبوسطن.

وشعر الناس بتأثير العاصفة عبر المحيط الأطلسي بعد إلغاء عشرات الرحلات القادمة من مطار هيثرو بلندن إلى نيويورك وبوسطن وفيلادلفيا وواشنطن.

 إعلان الطوارئ في بعض الولايات (الفرنسية)
وألغت شركات الطيران الأميركية الرحلات. وأغلق مطار لوغان في بوسطن بعد أن أخفق العمال في إبقاء الممرات مفتوحة في وقت انعدمت فيه الرؤية تقريبا. كما أغلقت المطارات الرئيسية في ولايتي كونيتيكت ورود آيلاند أمس.

وقد تراوح معدل تساقط الثلوج على رود آيلاند بين ثمانية وعشرة سنتيمترات في الساعة.

وإزاء هذه الحالة أمر حاكم الولاية بإغلاق معظم مكاتب الولاية والبلديات المحلية اليوم الاثنين. كما طلب من الشركات فعل نفس الشيء حتى يستطيع العمال تنظيف الطرق.

وقد أعلنت حالة الطوارئ في كل من رود آيلاند وماساتشوستس مع قيام قوات الحرس الوطني بالمساعدة في تنظيف الطرق وإجلاء السكان من المناطق الساحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة