إخلاء محطة قطار بموسكو بعد إنذار بوجود متفجرات   
الاثنين 1437/2/5 هـ - الموافق 16/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:56 (مكة المكرمة)، 8:56 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في روسيا بأنه تم إجلاء أكثر من 500 شخص من إحدى كبرى محطات القطارات في العاصمة موسكو إثر إنذار بوجود متفجرات داخلها.

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن الشرطة أجلت كل ركاب المحطة وشرعت في البحث عن المتفجرات بمساندة الكلاب البوليسية المدربة، لكنها لم تعثر على أي شيء.

وأضاف أن وزارة الاتصال الروسية تلقت اتصالا في ساعة الذروة صباحا من مجهول ينذر بوجود قنبلة في محطة كورسك التي يستخدمها الآلاف للوصول إلى أعمالهم في ضواحي العاصمة، أو التنقل إلى عدد من المدن الشمالية والغربية في البلاد.

ولفت إلى أن هذه هي خامس واقعة تحصل بعد هجمات باريس عبر إنذارات كاذبة لا يعرف حتى الآن من يقف وراءها.

وأوضح أن هذه الإنذارات تثير الرعب داخل روسيا وتكلف البلاد اقتصاديا بالنظر إلى تعطيل شبكة المواصلات، وتأثيرها على المزاج العام في الشارع الروسي، الذي لا يزال تحت تأثير حادث تحطم الطائرة الروسية بـمصر.

واستبعد أن تؤثر مثل هذه الأحداث على القرارات السياسية الروسية بشأن عملياتها العسكرية في سوريا.

وفي وقت سابق أخلت الشرطة الروسية محطة القطارات في مدينة كيميروفو في سيبيريا، ومجمعا تجاريا في مدينة سان بطرسبرغ، كما أخلت أحد أكبر فنادق موسكو من نزلائه.

واتخذت روسيا إجراءات أمنية غير مسبوقة تركزت حول التجمعات الشعبية كالمسارح والملاعب ومناطق الترفيه ومحطات القطارات والحافلات، في أعقاب هجمات باريس، حسب مراسل الجزيرة.

ولدى روسيا هواجس أمنية مسبقة، كان آخرها تهديدات تنظيم الدولة الذي توعد بشن هجمات على المصالح الروسية داخل البلاد وخارجها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة