نزوح آلاف البشتون من شمال أفغانستان بسبب الاضطهاد   
الأحد 19/12/1422 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفغانيات ينتظرن تسجيل أسمائهن في سجلات المفوضية العليا لإغاثة اللاجئين في العاصمة كابل
أعلنت منظمة هيومان رايتس ووتش الأميركية في تقرير نشرته اليوم في كابل أن آلاف البشتون المضطهدين ينزحون من شمال أفغانستان حيث يتعرضون للقتل والضرب والعنف الجنسي.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان والتي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن "فصائل سياسية مسلحة من شمال أفغانستان تعرض الأهالي من عرقية البشتون للقتل والضرب والعنف الجنسي والخطف والنهب والسلب". وأضافت أن "حملة العنف والمضايقات الجارية تدفع آلاف البشتون إلى مغادرة قراهم".

وطالبت المنظمة في تقريرها بتوسيع نطاق انتشار القوة الدولية في أفغانستان (إيساف) الموجودة حاليا في كابل وضواحيها فقط ليشمل مناطق أخرى بهدف منع حصول أعمال العنف هذه.

وكان فريق تابع للمنظمة قد سجل أكثر من 150 حالة عنف ونهب في الأشهر الثلاثة الأخيرة. كما أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في 20 فبراير/شباط الماضي أن حوالي 20 ألف شخص (غالبيتهم من البشتون) نزحوا من شمال أفغانستان بسبب تعرضهم للاضطهاد العرقي.

يشار إلى أن البشتون يشكلون حوالي 40% من شعب أفغانستان لكنهم يشكلون أقلية في المناطق الشمالية المأهولة بعرقيات الطاجيك والأوزبك والهزارا. ومنذ سقوط حكومة طالبان ذات الغالبية البشتونية يواجه هؤلاء البشتون اتهامات من العرقيات الأخرى بالارتباط بطالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة