مصرع سبعة أشخاص بينهم ضابطان هنديان في كشمير   
الاثنين 1422/4/11 هـ - الموافق 2/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي سبعة أشخاص على الأقل -بينهم ضابطا أمن هنديان- مصرعهم في اشتباكين مسلحين بمناطق مختلفة من إقليم جامو وكشمير، وذلك في أحدث موجة عنف يشهدها الإقليم قبل محادثات سلام مرتقبة بين الهند وباكستان منتصف الشهر الحالي.

وأوضح متحدث باسم وزارة الدفاع الهندية أن خمسة من المسلحين الكشميريين قتلوا في مواجهات مع قوات الأمن في مقاطعة كوبوارا الواقعة على مسافة مائة كيلومتر شمال سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم، مشيرا إلى أن المواجهات مازالت مستمرة.

وفي حادث آخر في المنطقة نفسها قتل ضابطان هنديان أحدهما برتبة رائد والآخر رقيب، وذلك في اشتباك عنيف أعقب محاصرة القوات الهندية لقرية قرب مدينة هاندوارا للبحث عن مسلحين كشميريين.

وقد تصاعدت أعمال العنف في الإقليم المضطرب منذ أن ألغت نيودلهي قبل أكثر من شهر هدنة لإطلاق النار من جانب واحد. ومن المقرر أن تعقد في منتصف الشهر الحالي قمة هندية باكستانية تستضيفها مدينة أغره بالهند لمناقشة القضايا العالقة بين الجانبين وعلى رأسها قضية إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة